سياسة

مسؤول أمريكي: البنتاجون ستدفع بوحدات عسكرية إلى الحدود مع المكسيك

الخميس 2018.10.25 08:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق
أُسر  من المهاجرين في طريقها إلى الولايات المتحدة - رويترز

أُسر من المهاجرين في طريقها إلى الولايات المتحدة - رويترز

أكد مسؤول أمريكي، الخميس، أن وزارة الدفاع "البنتاجون" سترسل "مئات" العسكريين إلى الحدود مع المكسيك لمواجهة قافلة مهاجرين.  

وقال المسؤول الذي فضّل عدم ذكر اسمه لوكالة (فرانس برس)، إن القوات ستستخدم بشكل أساسي لتقديم دعم لوجيستي يتضمن خياما ومركبات ومعدات.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حذر المكسيك، الخميس، بغلق الحدود معها ما لم توقف تدفق الهجرة غير الشرعية إلى الولايات المتحدة.


وقال ترامب، في تدوينة عبر "تويتر": "إذا لم تتحرك المكسيك لوقف مجموعات كبيرة من اللاجئين متجهة إلى الولايات المتحدة من جواتيمالا وهندوراس والسلفادور يتعين علي أن أطلب منها، بأشد العبارات الممكنة، أن توقف هذا الهجوم، وإن لم تستطع أن تفعل، سأستدعي الجيش الأمريكي وأغلق الحدود الجنوبية".

وأعلنت الولايات المتحدة في أبريل/ نيسان الماضي، بدء أعمال البناء في جدار يمتد على طول 20 ميلا، ليحل مكان سياج حدودي في منطقة سانتا تيريزا في نيو مكسيكو، تعهد به ترامب خلال حملته الانتخابية، لوقف الهجرة غير الشرعية التي يعتبرها خطرا أمنيا.


وفي 22 سبتمبر/أيلول الماضي، تم البدء في بناء جزء جديد من الجدار الحدودي، وسينتهي العمل بالمشروع، الذي تبلغ تكلفته 22 مليون دولار خلال 7 أشهر.

ووافق الكونجرس، حتى الآن، على 1.6 مليار دولار من أصل ميزانية تبلغ 25 مليار دولار طلبها ترامب لبناء الجدار.

ويحاول عديد من المهاجرين من أمريكا الوسطى الوصول إلى الولايات المتحدة، هربا من عنف العصابات والفقر في بلادهم وبحثا عن حياة أفضل.

تعليقات