سياسة

البيت الأبيض: التحقيق حول تدخل روسيا في الانتخابات يضر بالعلاقات معها

الجمعة 2018.11.30 09:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 235قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

اعتبر البيت الأبيض، الجمعة، أن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة قد تضرر جراء تحقيق حول احتمال وجود تواطؤ بين الرئيس دونالد ترامب وموسكو خلال انتخابات عام 2016.

وقالت المتحدثة باسمه سارة ساندرز في بيان "لسوء الحظ، إنه ربما يقوض علاقاتنا مع روسيا"، ووصفت التحقيق بأنه "حملة المطاردة الروسية الخادعة".

وشددت ساندرز على أن ترامب ألغى اجتماعاً مرتقباً مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة في بوينس آيرس، بسبب التوتر حول أوكرانيا وليس بسبب "المتاعب القانونية" المتزايدة المتعلقة بروسيا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أنه ألغى اجتماعا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، كان ينتظر عقده على هامش قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين، نتيجة الأزمة الحالية بين روسيا وأوكرانيا.

وكتب ترامب على حسابه في "تويتر"، لدى مغادرته نحو القمة "في ظل عدم عودة السفن والبحارة من روسيا إلى أوكرانيا قررت، الأفضل لجميع الأطراف المعنية، إلغاء الاجتماع المقرر سلفا مع الرئيس فلاديمير بوتين في الأرجنتين.. أتطلع إلى لقاء مهم ولكن مرة أخرى فور حل هذا الوضع".

تعليقات