فن

أسطورة الهند أميتاب باتشان يحتفل بعيد ميلاده الـ76

الخميس 2018.10.11 07:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 260قراءة
  • 0 تعليق
النجم الهندي أميتاب باتشان

النجم الهندي أميتاب باتشان

يحتفل الخميس، النجم أميتاب باتشان بعيد ميلاده وبلوغه 76 عاما، وسط حفاوة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي والأوساط السينمائية العالمية بأسطورة السينما الهندية. قدم باتشان أكثر من 100 فيلم، وينتظر عرض فيلمه القادم" ثاجس أوف هندوستان" الذي يعتبر ملحمة هندية بكل المقاييس، ومن المنتظر عرض الفيلم في الأسبوع الأول من نوفمبر القادم. 

ولد باتشان في 11 أكتوبر عام ١٩٤٢ في مدينة الله أباد الهندية، ومنذ طفولته كان يحلم بشيء واحد فقط وهو أن يصبح ممثلا، وفي عام ١٩٩٦ بدأ تحقيق حلمه عندما تم اختياره للمشاركة في فيلم زانجير الذي حقق من خلاله نجاحا فاق كل التوقعات، جعله يوقع عقد فيلمين جديدين حتي قبل الانتهاء من عرض فيلمه الأول،  وفي ذلك الوقت تم تسميته بالفتى الغاضب حيث إنه كان عبقريا في تقديم المشاهد التي تتطلب التركيز على تعبيرات الوجه. 

تزوج النجم أميتاب باتشان من النجمة جايا باتشان عام ١٩٧٣، وأنجب منها طفلين، هما النجم ابهيشيك باتشان،  وشويتا التي تعتبر ملهمته في الحياة. موهبة أميتاب واجتهاده جعلت منه الرجل الذي حول مسار بوليوود، حيث أن أفلامه بدأت تُعرَض في جميع أنحاء العالم بل وأصبح الجمهور يربط دائما السينما الهندية باسم أميتاب باتشان حتى يومنا هذا.  

في بداية الألفية الثانية، قرّر النجم الهندي أميتاب باتشان تحويل مساره ليصبح هو الداعم الأول لنجوم بوليوود الشباب في ذلك الوقت، وبدأ يظهر في دور الأب أو المعلم ليعطي مساحة لهؤلاء النجوم في الظهور؛ وهذا ما جعل بوليوود الآن تحتوي على عشرات نجوم الشباك الذين يتمتعون بشعبية مشابهة علي عكس ما كان يحدث في الماضي. أميتاب باتشان كان له دور كبير في ظهور النجوم شاروخان، عامر خان، أكشاي كومار، ابهيشيك باتشان، أيشوريا راي وغيرهم من نجوم الصف الأول الآن. 

بعد فترة قرر النجم أميتاب باتشان تغيير مساره من جديد فقرر تقديم نوعية أفلام تهتم أكثر بمشكلات المجتمع المتعلقة بأمراض تقدم السن أو احترام المرأة أو الفقر وغيرها من القضايا الاجتماعية، وكانت أبرز أفلامه في هذا السياق بينك، بيكو، و ١٠٣ نوت أوت، ثم دخل مجال السياسة في محاولة منه لتقديم يد المساعدة للمواطن الهندي بشكل أكبر من مجرد الفن والسينما، رغم معرفته الجيدة بتأثيرها القوي على المجتمع، وبالفعل تم تعيينه وزير ثقافة من قبل الحكومة الهندية.  

النجم الهندي الأسطورة قدم خلال مشواره الفني أكثر من ١٩١ فيلما بخلاف تلك الأفلام التي شارك فيها بالأداء الصوتي، وأيضا تجربته في التقديم التليفزيوني والإذاعي وأبرزهم برنامج (من سيربح المليون) النسخة الهندية.  

أميتاب باتشان حتى الآن -كما يصرح- لم يقدم كل ما لديه سواء في الفن أو حتى خدمة المجتمع، مؤكدا أن هناك أبطالا مغمورين يقومون بأعمال أفضل وأعظم، ودوره الذي يحلم به دوما هو مساعدة هؤلاء الأبطال و إبراز أدوارهم و تقديم الشكر والعون لهم في معركة القتال مع الحياة. 

تعليقات