سياسة

علم داعش بإحدى المدارس الأمريكية للمرة الأولى

السبت 2018.2.17 07:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 597قراءة
  • 0 تعليق
أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي-أرشيفية

أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي-أرشيفية

في حادثة هي الأولى من نوعها، شهدت ولاية يوتا الأمريكية عملية إزالة لعلم الولايات المتحدة من إحدى المدارس المحلية بالولاية، ووضع علم أسود يرمز لتنظيم داعش الإرهابي بدلا منه.

وحسبما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست:"، فإنه قد تم إبلاغ الشرطة عن الحادث الذي وقع بمدرسة "هوريكين" بحي يحمل نفس الاسم بولاية يوتا الأمريكية، ومن ثم تم إبلاغ المباحث الفيدرالية عن مرتكبها.

وقالت الصحيفة إن الشرطة فوجئت أيضا بعبارة كتبت على حائط المدرسة تقول: "داعش قادم"، كمحاولة لترهيب الطلبة داخل المدرسة.

وأفادت "واشنطن بوست" أن تحقيقات "إف بي أي" حول الحادثة، استبعدت أن يكون مرتكبها عنصرا من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، ويرجح أنه فقط أحد أنصار الفكر المتطرف للتنظيم يعيش بهذه المنطقة من الولاية الأمريكية، وهو ما ستكشف عنه عمليات البحث والتحري في الأيام القليلة المقبلة.

وتم وقف الدراسة بشكل مؤقت لمدة يوم، حتى قامت المباحث الفيدرالية بتفتيش المدرسة بشكل دقيق للتأكد من عدم وجود أي خطورة على حياة الطلبة والمدرسين.

كما استقر حي "هوريكين" على تعيين ضابطين مناوبين داخل وخارج المدرسة لتأمينها مستقبلا من أي حادث مشابه.

تعليقات