ثقافة

وفد فني أمريكي في جامعة نيويورك أبوظبي يُبرز المشهد الثقافي بالإمارات

السبت 2018.4.28 12:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 297قراءة
  • 0 تعليق
جامعة نيويورك أبوظبي

جامعة نيويورك أبوظبي

قام وفد يضم 10 شخصيات فنية مرموقة من الولايات المتحدة الأمريكية بزيارة حرم جامعة نيويورك أبوظبي، الخميس، وذلك في إطار جولة سعت إلى إبراز أهمية المشهد الثقافي في دولة الإمارات. 

وأجرى الوفد جولة في مختلف أرجاء جامعة نيويورك أبوظبي، بما في ذلك معرض "المؤقت الدائم" لساندي هلال وأليساندرو بيتي في رواق الفن، وقاعات مركز الفنون والمساحات التعليمية، ومكتبة جامعة نيويورك أبوظبي. وتلت ذلك لقاءات جمعت الوفد مع عدد من الفنانين والمؤسسات الفنية الموجودة بدولة الإمارات العربية المتحدة. 

الجولة تأتي في إطار الجهود التعاونية التي تجمع سفارة دولة الإمارات العربية في العاصمة الأمريكية واشنطن ومركز ميريديان الدولي، حيث يعمل كلا الطرفان معاً سعياً لتنظيم عدد من برامج الدبلوماسية الثقافية التي تلقي الضوء على المشهد الفني والثقافي الإماراتي المتنامي.

وتضمنت قائمة المشاركين في الجولة من جامعة نيويورك أبوظبي كلاً من مايا أليسون، رئيسة القيّمين الفنيين، وبانة قطّان، القيّمة على رواق الفن، وسلوى مقدادي، الأستاذة بالجامعة، وبيل براغين، المدير التنفيذي الفني لمركز الفنون، وديفيد دارتس، عميد كلية الفنون، وروبرت يونغ، عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية. 

كما ضم الوفد الأمريكي مجموعة من القيّمين الفنيين ومديري المتاحف والمؤسسات الفنية في الولايات المتحدة، ومن بينهم: شارون مات أتكينز، مديرة شؤون المتاحف في متحف بروكلين، وكريستا بروجنارا، مديرة المعارض في متاحف الفنون الجميلة بسان فرانسيسكو، وجين بوريل، النائب الأول لرئيس البرامج التعليمية والعامة في متحف لوس أنجلوس للفنون، وإيمي كورل، مديرة التعليم والمشاركة العامة في متحف الفن المعاصر بديترويت، وآنا كاتز، القيّمة الفنية المساعدة في متحف الفن المعاصر بلوس أنجلوس، وليليا كوديليا، القيّمة الفنية المساعدة في متحف دالاس للفن المعاصر، وبوني لارسون، عضو مجلس إدارة معهد ديترويت للفنون، وستيسي ليبرمان، نائب مدير "ذا برود"، وماتيلدا ماكوايد، نائب مدير شؤون المتاحف في متحف التصميم "كوبر هيويت" من مجموعة سميثسونيان للمتاحف في نيويورك، وجنيفر روبرتس، الرئيس التنفيذي لـ"ديزاين ميامي"، وكيفن سالاتينو، رئيس مجلس إدارة "آن فوت فولر آند ماريون تيتوس سيرل"، والقيّم الفني لمعهد شيكاغو للمطبوعات والرسومات، وهوارد شو، رئيس ومدير صالات "هامر" الفنية، وأناندا كوماراساوامي، رئيسة مجلس إدارة "ماتسوتارو شوريكي" بالإنابة، ولورا وينستين، القيّمة الفنية لمتحف الفنون الجميلة الجنوب آسيوية والإسلامية في بوسطن.

وتضمنت قائمة الفنانين من دولة الإمارات كلاً من جميري وكريستيانا دي ماركي، ومحمد أحمد إبراهيم، ومندانا موهيت، وحسام رحمانيان، وروكني هيريزاده، ورامين هيريزاده، وآلاء إدريس، وشيخة المزروع، وزينب الهاشمي، ومحمد كاظم. 

وشملت قائمة ممثلي المؤسسات الفنية الموجودة بدولة الإمارات كلاً من لانا شمة من مؤسسة جميل للفنون، ولورا ميتزلر من مؤسسة مرايا للفنون، وماهناز فانسي من "ترينالي الشارقة للعمارة"، وسميتا برابهاكار مؤسسة أحد المتاحف الخاصة المقرر افتتاحها في دبي، وشوبها شامدساني من "أ.ع.م اللامحدودة"، وعلياء القاسمي من منارة السعديات، وحنان سيد ووريل من "جوجنهايم أبوظبي"، وشومون باسار، كاتب مستقل وقيّم فني، ومنيرة الصايغ، قيّمة فنية مستقلة، وليلى بن بريك من الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وسكوت بولز من السفارة الأمريكية. 


تعليقات