سياسة

بالصور.. فوضى مطارات كردستان العراق مع بدء حظر الطيران

الجمعة 2017.9.29 08:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 515قراءة
  • 0 تعليق
مطار أربيل بعد الحظر- رويترز

مطار أربيل بعد الحظر- رويترز

اكتظ مطارا أربيل والسليمانية بالمسافرين الأجانب، الجمعة، مع بدء سريان قرار تعليق الرحلات الدولية من وإلى كردستان العراق، الذي فرضته بغداد رداً على إقرار مشروع استقلال الإقليم. 

وسعت وزارة النقل والمواصلات في كردستان إلى تفادي الحصار على الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي، حيث طلبت من السلطة المركزية في بغداد في رسالة "عقد اجتماع طارئ بين ممثلي سلطات الطيران المدني الاتحادية وممثلي المطارين لغرض إيجاد تفاهم مشترك"، وما زالت تنتظر الرد.

وقررت السلطات العراقية، الخميس الماضي، تعليق جميع الرحلات الدولية الوافدة والمغادرة من مطاري أربيل والسليمانية اعتباراً من الساعة 18,00 (15,00 ت غ)، الجمعة.

غير أن مديرة مطار أربيل، تلار فائق صالح، قالت في تصريحات لوسائل الإعلام، إن "الرحلات الإنسانية والعسكرية والدبلوماسية مستثناة من الحظر".


وأكد مسؤول بالمطار أن آخر رحلة جوية في طريقها إلى إسطنبول غادرت المطار في حوالي الساعة 0500 مساء (1400 بتوقيت جرينتش)، قبل بدء تطبيق الحظر.

من جهته، أكد المتحدث باسم مطار السليمانية، دانا محمد سعيد، أن "المغادرين هم من الأجانب والعرب والأكراد الذين يحملون جنسية أخرى".


وأضاف سعيد أن "الوافدين أكراد كانوا في الخارج في إطار العمل أو السياحة، وسارعوا إلى العودة"، مشيراً إلى أن الرحلات بعد الساعة 18,00 ستقتصر على الخطوط الداخلية.

وسارع الأجانب الكثر في الإقليم إلى المغادرة بعد قرار تعليق الرحلات الدولية، علماً بأنهم يدخلون الإقليم بتأشيرات صادرة عن السلطات الكردية لا تعترف بها بغداد، فيتعذر عليهم التوجه إلى مناطق أخرى في العراق.


تعليقات