مجتمع و صحة

أطعمة تقاوم علامات التقدم في العمر.. السكر منها

الإثنين 2016.11.28 05:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 851قراءة
  • 0 تعليق
ضعي السكر على بشرتك ولا تأكليه

ضعي السكر على بشرتك ولا تأكليه

علامات التقدم بالعمر هي أكثر ما يشغل بال معظم السيدات، لذلك نجدهن يقبلن على شراء منتجات تجميلية باهظة الثمن والنتيجة في كل الأحوال ليست مضمونة. لكن إذا كنت جادة في الحصول على بشرة نقية تبدو أصغر سناً، لا ينبغي عليك استخدام منتجات التجميل الموجودة في خزانة حمامك فقط، فربما عليك النظر في خزانة المطبخ أيضاً!

وإليك مثالاً، السكر، فبالرغم من انتشار الأقاويل عن مدى كونه ضاراً للبشرة إذا تناولناه بكميات كبيرة، إلا أنه مفيد جداً للبشرة إذا تم وضعه مباشرة عليها. صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نشرت قائمة تضم الأطعمة التي يمكننا استخدامها للعناية بالبشرة والحفاظ عليها من علامات التقدم بالغمر، ولم تكن تخطر ببالنا.

البابايا


هل تعلمين أن البابايا تحتوي على تركيز عال من فيتامين سي؟ منذ عقود نعرف أن فيتامين سي يؤدي دوراً حيوياً في تنظيم إنتاج الكولاجين، لكنه يتمتع أيضاً بفوائد أخرى مثل شفاء الجلد وصحة الشعر والأظافر. ولأنه مضاد قوي للأكسدة، فإن زيادة كمية فيتامين "سي" في نظامك الغذائي يمكن أن تساهم في إبطاء الضرر الناتج عن الشوارد الحرة، وتأخير ظهور علامات التقدم في العمر، والحماية من الأشعة فوق البنفسجية.

فيتامين P
لم تسمعي عنه من قبل؟ هذا لأنه ليس فيتامين معين لكنه مصطلح يستخدم للإشارة إلى مركبات الفلافونويد. تقوي هذه المركبات جدران الأوعية الدموية مما يقلل ظهور العروق الرفيعة والدوائر السوداء، التي تظهر مع تقدمنا في العمر. كما أن هذه المركبات تزيد من دوران الأوعية الدقيقة في الجلد وتساعد على نقل المغذيات والأكسجين إلى طبقات الجلد العليا. يمكن أن تجد هذا الفيتامين في التوت خصوصا الأسود.

السكر
لكن ليس بتناوله لأنه كما سبق وذكرنا يساعد في هذه الحالة على ظهور علامات التقدم في العمر، حيث يساعد على عملية طبيعية يطلق عليها الجلايكيشن التي تؤدي إلى تطوير مركبات تدمر البروتينات مثل الكولاجين والإيلاستين المهمين لشباب البشرة. ومع ذلك عند وضع السكر على البشرة مباشرة، يكون مفيد جداً، لما له من عوامل طبيعية مرطبة، ما يجعل السكر مفيداً للحفاظ على ترطيب البشرة خلال فصل الشتاء البارد. يعتبر السكر أيضاً مصدر طبيعي لحمض الجليكوليك الذي يحسن من مظهر البشرة وملمسها ويحافظ عليها مشرقة. يمكنك عمل قناع السكر في المنزل، بطحنه جيداً ومزجه مع زيت الزيتون وملعقة عسل ووضعه على البشرة.

الكمبوتشا
هو مزيج من الشاي الأسود والأخضر وعش الغراب والسكر، ويتم تخميرها معاً.
وتبين أن تناول البروبيوتيك الموجود في الكمبوتشا والذي يساعد على نمو البكتيريا الجيدة في الأمعاء، يقلل من الالتهابات التي تعتبر أحد الأسباب الأساسية لظهور علامات التقدم في العمر. يمكن وضع البروبيوتيك مباشرة على الجلد، وإذا كنت ترغب في تناولها فلا داع أن تأخذها في هيئة حبوب دواء، جربها من خلال شراب شاي الكمبوتشا الأسود أو الأخضر الذي يتمتع بمذاق حلو طبيعياً.

زيت الأركان
أركان أو أرجان شجرة نادرة للغاية، تتواجد فقط بجنوب المغرب، خصوصاً بمنطقة سوس وبعض مناطق الجزائر في تندوف وجهات من مستغانم، وكذلك بفلسطين المحتلة بصحراء النقب ووادي عربة، وتشتهر بزيتها الذي هو أندر الزيوت في العالم لكثرة فوائده.
يمكن تناوله أو تدليك البشرة به أو الاثنين معاً. يعتبر هذا النوع من الزيوت "بطل البشرة الخارق" حيث يحتوي على ضعف كمية فيتامين E الموجودة في زيت الزيتون. يعتبر فيتامين E عنصراً مهماً لدفاعات الجلد المضادة للأكسدة. كما يمكنه امتصاص الطاقة من الأشعة فوق البنفسجية. فضلاً عن أن له تأثير مضاد للالتهابات على البشرة، ويحافظ على مستويات الترطيب فيها ما يساعد على معالجة الندبات. يمكنك استخدامه بدلاً من زيت الزيتون، لكن لا تعرضه للحرارة حتى لا تقضي على الفيتامين الموجود فيه، كما يمكنك إضافته  على السلطات.

الطحالب
الشلوريلا هو طحلب غني بالأحماض الأمينية ومضادات الأكيدة ويحتوي على فيتامينات B وC وبروتينات وأحماض أوميجا 3 الدهنية والكالسيوم والحديد والألياف. سواء كنت تتناوليه كمكمل غذائي أو تستخدميه موضعيا، فهو يحسن من قوة البشرة ويحد من عملية الجلايكيشن أو تدمير الكولاجين والإيلاستين. الشلوريلا ليس له مذاق جيد لذلك ينصح بتناوله كأقراص دوائية.

تعليقات