سياسة

مذكرة بين الأزهر والجامعة العربية لنشر الفكر الوسطي

الأربعاء 2017.8.2 04:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 618قراءة
  • 0 تعليق
قيادات من الجامعة العربية والأزهر خلال توقيع المذكرة

قيادات من الجامعة العربية والأزهر خلال توقيع المذكرة

وقعت جامعة الدول العربية ومؤسسة الأزهر الشريف، الأربعاء، مذكرة تفاهم بشأن تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في مجال دعم الحوار ونشر قيم التسامح والوسطية في مواجهة الفكر المتطرف

وقع المذكرة عن الجامعة العربية السفير بدر الدين علالي الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية، وعن الأزهر الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف. 

وعن أهمية هذه المذكرة أشار بدر الدين علالي، إلى أهمية الأزهر ممثلاً للمؤسسة الوسطية الدينية في العالم الإسلامي والأكثر قبولا لدى الرأي العام الغربي.

وعن المنتظر من وراء هذا التوقيع تحدث عن أن الجانبين، وفقا لما تنص عليه المذكرة، سيعملان على التصدي للمحاولات التي تجري للإساءة للإسلام، ووضع رؤية واستراتيجية مشتركة للتعامل مع الحملات الرامية إلى تشويه الإسلام وقيمه السمحة، وتصحيح صورة العرب والمسلمين في وسائل الإعلام العالمية، وتنظيم المؤتمرات والندوات وورش عمل في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

ومن جانبه، قال الدكتور عباس شومان إن مذكرة التفاهم ترسخ لتعاون رسمي بين مؤسسة الأزهر والجامعة العربية في إطار تعامل يسهم في دفع التعاون المشترك بين الجانبين لبذل جهود أكبر وتحقيق نتائج ملموسة على الأرض في ملف التطرف والإرهاب ومواجهة ظاهرة "الإسلاموفوبيا".

وأشار شومان إلى أن التعاون بين مؤسسة الأزهر الشريف وجامعة الدول العربية قائم منذ فترة طويلة في الإطار الفكري لمواجهة ملف التطرف والإرهاب.

وبموجب مذكرة التفاهم يعمل الطرفان على تشجيع الاستفادة المتبادلة من التجارب والخبرات والمطبوعات والنشرات والدراسات والبحوث في المجالات المشتركة.

كما يتبادل الطرفان الزيارات لإجراء مباحثات ومشاورات منتظمة، ويجوز لكل طرف دعوة الآخر للمشاركة في المؤتمرات والندوات ذات الاهتمام المشترك.

تعليقات