سياسة

الجامعة العربية تدعو الأطراف الليبية إلى ضبط النفس وتجنب التصعيد

الإثنين 2019.4.8 03:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 187قراءة
  • 0 تعليق
أبو الغيط وعقيلة صالح

أبو الغيط وعقيلة صالح

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الإثنين، الأطراف الليبية إلى ضبط النفس وتجنب التصعيد العسكري، بما يكفل العودة إلى الحوار للتوصل إلى حل سياسي سلمي لاستكمال المرحلة الانتقالية. 

تصريحات أبوالغيط جاءت خلال استقباله رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، اليوم، في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة.

وبحث الطرفان خلال اللقاء آخر المستجدات الأمنية والسياسية على الساحة الليبية وسبل إنهاء الأزمة التي تمر بها البلاد عبر إتمام وإنجاح عملية الانتقال الديمقراطي.

وفي الرابع من أبريل/نيسان الجاري، أطلق الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر، عملية أسماها "طوفان الكرامة" بهدف تحرير العاصمة طرابلس من المليشيات الإرهابية، حيث سيطر خلال الأيام الماضية، على العديد من القرى والمناطق والمرافق العامة.

وقال السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن أبو الغيط جدد خلال لقائه عقيلة صالح، "التزام الجامعة الكامل بمرافقة الأشقاء الليبيين في كل ما من شأنه أن يفضي إلى تسوية متكاملة للأزمة ويفتح المجال أمام توحيد مؤسسات الدولة وإتمام الاستحقاقات الدستورية والانتخابية التي يتطلع إليها الشعب".

وأضاف عفيفي في بيان وصل "العين الإخبارية" نسخة منه، أن أبو الغيط دعا أيضا، إلى "تشجيع كافة الأطراف الليبية على ضبط النفس في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد وتجنب أي تصعيد للموقف في الميدان بما يكفل العودة إلى الحوار للتوصل إلي حل سياسي سلمي لاستكمال المرحلة الانتقالية".

رئيس مجلس النواب الليبي، من جهته، استعرض مجمل التطورات الأخيرة في بلاده ورؤيته بشأنها، مجددا "تقديره العالي لحرص الأمين العام لجامعة الدول العربية، على الوقوف بجانب الدولة الليبية وشعبها والحفاظ على سلامة أراضيها ووحدتها الوطنية". وفق البيان نفسه

تعليقات