سياسة

موجريني: لابد من تطبيق كامل لهدنة إنسانية في ليبيا والعودة للمفاوضات

الإثنين 2019.4.8 12:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 201قراءة
  • 0 تعليق
الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي

الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي

دعت الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجريني، اليوم الإثنين، إلى هدنة إنسانية في ليبيا والعودة إلى المفاوضات.

وحثت موجريني القادة الليبيين على تجنب أي تصعيد عسكري والعودة للتفاوض.

وأشارت إلى أنه من المتوقع أن تحظى دعوتها للهدنة بتأييد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الذين يعقدون اجتماعا عاديا اليوم في لوكسمبورج.

يأتي ذلك في وقت أعلنت مصادر ليبية ارتفاع عدد قتلى مليشيات طرابلس إلى 32 شخصا منذ إطلاق عملية تحرير العاصمة الليبية طرابلس.


وتشن قوات الجيش الليبي بقيادة حفتر هجوما على المليشيات المسلحة في طرابلس، ضمن عملية عسكرية أطلق عليها "طوفان الكرامة".

وأحرز الجيش الوطني الليبي تقدما سريعا في المواجهات مع المليشيات المسلحة في غرب البلاد، وسيطر على العديد من القرى والمناطق والمرافق العامة، أثناء تقدمه نحو العاصمة طرابلس من جميع المحاور.

تعليقات