سياسة

أبوالغيط بالاجتماع العربي الطارئ: قرار القدس مستنكر ومرفوض

الأحد 2017.12.10 12:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 247قراءة
  • 0 تعليق
الاجتماعي الوزاري الطارئ بشأن القدس (رويترز)

الاجتماعي الوزاري الطارئ بشأن القدس (رويترز)

قال أحمد أبوالغيط، أمين جامعة الدول العربية، إن قرار الإدارة الأمريكية بشأن القدس "مستنكر ومرفوض، ولا يمكن تبريره تحت أي ذريعة أو أي منطقط، موضحا أن هذا القرار الأمريكي باطل وما بني عليه باطل.

 وشدد على أن الأوضاع في القدس ثابتة بقرارات أممية وبقرارات مجلس الأمن.

 وأوضح أبوالغيط -خلال كلمته بالاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب- أن القرار الأمريكي بشأن القدس يدين الولايات المتحدة ويشكك في دورها في تعزيز السلام في المنطقة والعالم.

 كما شدد على أن القدس فى نظر القانون الدولي هي دولة محتلة ولا سيادة للمحتل عليها، واعتراف الولايات المتحدة بسيادة الاحتلال لا يغير من الحقيقة شيئا.

ولفت الأمين العام إلى أن "مجلس الأمن الدولي أكد في ديسمبر الماضي أن أي تغييرات على القدس لن يتم الاعتراف بها إلا في حال اتفق عليها الفلسطينيون والإسرائيليون عبر المفاوضات".

 وتابع أبوالغيط أن قرار الإدارة الأمريكية شرعنة للاحتلال، ويضع من اتخذه في حال تناقض صارخ مع إرادة المجتمع الدولي، ويقوض الثقة العربية في الطرف الأمريكي كراعٍ لعملية السلام بين العرب وفلسطين.

 وطالب أبوالغيط الدول التي لم تعترف بالدولة الفلسطينية حتى الآن بأن تقوم بذلك، مضيفا أن الغضب الفلسطيني والعربي الملموس حاليا مفهوم ومتوقع، قائلا "الرد على قرار ترامب يجب أن يكون الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس".



تعليقات