ثقافة

أرشيف المجلات الثقافية العربية.. كنز رقمي لثروة معرفية ورقية

الإثنين 2018.7.30 08:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 849قراءة
  • 0 تعليق
واجهة موقع أرشيف المجلات الثقافية العربية

واجهة موقع أرشيف المجلات الثقافية العربية

كيف كانت المعارك الثقافية بين عمالقة الأدب العربي؟ وكيف كانت تدور رحاها على صفحات المجلات الأدبية الرصينة؟ ..الإجابة سوف تتكشف أمامك فور تصفحك لموقع "أرشيف المجلات الثقافية العربية" الذي يضم أكثر من 199 مجلة ثقافية وأدبية صدرت في العالم العربي.  

يضم الموقع ما يزيد عن 13 ألف عدد من أعداد بعض المجلات التراثية الصادرة في "مصر، تونس، الكويت، الجزائر، سوريا، المغرب، قطر، العراق، فلسطين، ولبنان". ويمكن البحث فيه باسم المقال أو اسم الكاتب أو اسم الإصدار الأدبي. فيمكنك البحث عبر  269,034 مقالة لــ 21,232 كاتبا وكاتبة ضمن 1,692,053 صفحة، هنا يمكنك قراءة أعداد كاملة من مجلات: "أبوللو، الفكر المعاصر، الهلال، المنار، والمقتطف والآداب، والطليعة، وكتابات، والرواية، ليس هذا فحسب بل يضم الموقع عددا من المجلات الثقافية التي صدرت في المهجر: في أمريكا وإنجلترا وألمانيا والهند.

والأمر الذي يستحق الإشادة هو تميز هذا الموقع عن غيره من المواقع بإتاحة هذه الكنوز الأدبية مجانا لجميع متصفحي الإنترنت. حقيقة، لا تقل أهمية الموقع عن موقع أرشيف الإنترنت العالمي، فهي مبادرة تستحق كل الإجلال قام بها رجل الأعمال الكويتي محمد الشارخ، صاحب شركة صخر للبرمجيات. الذي استطاع أن يقدم لقارئ العربية موقعاً إلكترونياً يواكب ثقافة الفضاء الافتراضي والأجيال الرقمية ويحفظ لهم التراث الأدبي والفكري.

يمكنك عبر تصفح عشرات المجلات النادرة التعرف على تاريخ المجلات الثقافية في العالم العربي منذ القرن التاسع عشر، وتطورها وتحديداً من العام 1880، وحتى مطلع الألفية الثالثة. يضم الموقع 32 مجلة من مصر (5345 عددا)، مثل مجلة "الأستاذ" التي رأس تحريرها خطيب الثورة العرابية عبد الله النديم وصدرت عام 1892، ومجلة "الرسالة" الشهيرة التي رأس تحريرها أحمد حسن الزيات وصدرت عام 1932، ومجلة "أبولُّو" التي رأس تحريرها أحمد زكي أبو شادي وصدرت عام 1932.

وهناك تسع مجلات من العراق (423 عددا) مثل مجلة "لغة العرب" التي رأس تحريرها الأب أنستاس الكرملي وصدرت عام 1911، ومجلة "المجمع العلمي العراقي" التي رأس تحريرها محمد رضا الشبيبي وصدرت عام 1950، و13 من لبنان (1413 عددا) منها مجلة "المشرق" التي رأس تحريرها لويس شيخو اليسوعي وصدرت عام 1898، وكذلك مجلة "مواقف" التي رأس تحريرها الشاعر السوري الكبير أدونيس وصدرت عام 1969.

الموقع أسسته شركة صخر لبرامج الحاسب الآلي والمعلومات، وهي: "واحدة من الشركات الرائدة في السوق بإنتاجها لتقنيات اللغة العربية المتقدمة وحلولها". ويعد هذا الموقع الثري نتاج أكثر من 28 عامًا من البحث والتطوير في مجال اللغويات العربية الحاسوبية، حيث نجحت صخر في ترجمة أبحاثها في مجال المعالجة الطبيعية للغة في صورة برامج وحلول تجارية رائدة في مجالها. وفي أنحاء المنطقة العربية وخارجها، إذ تستخدم الآن الحكومات والشركات تقنيات صخر في العديد من الصناعات لمعالجة أي محتوى عربي لخدمة العصر الرقمي، تلك التقنيات التي حصدت العديد من الجوائز.

ولا يمكن إنكار الجهد الكبير لهذه المبادرة العربية في رقمنة وفهرسة المجلات الأدبية التي أغفلتها الكثير من المؤسسات الثقافية العربية، والتي تقدم للباحثين والصحفيين كنزا لا يقدر بثمن ويمثل حلقة وصل بين الأجيال الجديدة وعمالقة الفكر والأدب في عالمنا العربي.

فهنا يمكنك قراءة مقالات العقاد وطه حسين ونجيب محفوظ وإيليا أبو ماضي والمنفلوطي وعبد الله النديم والمازني والطاهر بن جلون والطيب صالح، ومحمود درويش وسميح القاسم وأنطون الجميل الذي أسس مجلة “الزهور” بمشاركة أمين تقي الدين. والأعداد الأولى من "روز اليوسف" التي أسستها فاطمة محمد محيي الدين اليوسف، والدة الروائي إحسان عبد القدوس، كل هذه الجرعات الأدبية الدسمة يمكنك" أرشيف المجلات الثقافية العربية" من الاستزادة منها في أي وقت وأينما كنت فهو موقع يجمع بين ثراء التراث الورقي ورفاهية التصفح الرقمي.

تعليقات