سياسة

السيسي يجتمع بالقيادات الأمنية بعد ساعات من استهداف مطار العريش

الأربعاء 2017.12.20 06:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1004قراءة
  • 0 تعليق
اجتماع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بقيادات الأمن في بلاده

اجتماع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بقيادات الأمن في بلاده

اجتمع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الأربعاء، مع كل من الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، واللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، بالإضافة إلى الفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وخالد فوزي، رئيس المخابرات العامة، واللواء محمد فرج الشحات، مدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، إن السيسي تلقى خلال الاجتماع تقريراً من وزيري الدفاع والداخلية حول الأوضاع الأمنية في منطقة شمال سيناء والإجراءات والتدابير التي تتخذها القوات المسلحة والأجهزة الأمنية من أجل مكافحة الإرهاب وترسيخ الأمن والاستقرار بتلك المنطقة، وذلك في ضوء الزيارة التي قام بها الوزيران، أمس، إلى مدينة العريش، لتفقد القوات والحالة الأمنية هناك.

وأضاف راضي أن الرئيس وجّه خلال الاجتماع بمواصلة الجهود من أجل اقتلاع الإرهاب من جذوره وملاحقة الإرهابيين أينما وجدوا، مؤكداً أن محاولات الإرهابيين البائسة لزعزعة الاستقرار لن تعرقل مسيرة مصر لتحقيق التنمية ولن تنال من عزيمة المصريين الراسخة، ومشيداً بما يبذله رجال القوات المسلحة والشرطة من بطولات وتضحيات غالية خلال مواجهاتهم مع الإرهاب الآثم.

ووفقاً للسفير بسام راضي، فقد شدد الرئيس المصري أيضاً على أهمية المضي قدماً في تنفيذ خطط التنمية بسيناء، والتي تهدف إلى النهوض بأوضاع المواطنين هناك وتحسين أحوالهم المعيشية.

يأتي اجتماع الرئيس المصري بالقيادات الأمنية في بلاده بعد أقل من 24 ساعة على استهداف إرهابيين لمطار العريش بقذيفة، بالتزامن مع زيارة لوزيري الدفاع والداخلية، ما أسفر عن استشهاد ضابط وإصابة 2 آخرين وإحداث تلفيات جزئية بإحدى الطائرات الهليكوبتر.

وعاد الوزيران إلى العاصمة بعد ساعات من الحادث عقب إتمامهما أعمال تفقد القوات والحالة الأمنية بمدينة العريش.


تعليقات