سياسة

الشرطة المصرية تحبط محاولات تكرار مذبحة مسجد الروضة

الخميس 2017.12.7 10:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 577قراءة
  • 0 تعليق
مشهد من الحادث الإرهابي بمسجد الروضة بمنطقة بئر العبد

مشهد من الحادث الإرهابي بمسجد الروضة بمنطقة بئر العبد

أحبطت قوات الشرطة المصرية محاولات إرهابية جديدة استهدفت تكرار المشهد المروع لمجزرة مسجد الروضة بمدينة بئر العبد بشمال سيناء.

وتمكنت قوات الأمن، صباح الخميس، من اكتشاف عبوة ناسفة بالكيلو ٣٤ دائرة قسم شرطة بئر العبد شمال سيناء زنة 250 كيلو جراما من مادة "تي إن تي" شديدة الانفجار ، خلال تمشيط وتعقيم الطريق الساحلي "العريش – القنطرة".

ووصل حجم ما ضبطته قوات الشرطة المصرية في الطريق ذاته في مدينة بئر العبد، خلال الـ48 ساعة الماضية، 500 كيلوجرام من مادة "تي إن تي" وهي المكون الأساسي لتصنيع المتفجرات التي تستخدمها العناصر الإرهابية في استهداف المدنيين وقوات الأمن 

وصرح مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية المصرية، بأنه فور اكتشاف العبوة الناسفة الأخيرة، تم فرض كردون أمني حول المنطقة والتعامل مع العبوة. 

وأفاد المصدر الأمني بأنه تبين بفحص العبوة، أنها في هيئة برميل تم دفنه أسفل الطريق ويحوي حوالي 250 كيلوجراما من مادة T.N.T شديدة الانفجار، تم توصيلها بسلك ممتد حتى الظهير الصحراوي المتاخم للطريق.

ووفقا للمصدر فقد تعامل خبراء المفرقعات بمديرية أمن شمال سيناء، مع العبوة، وتم تفجيرها، بينما تواصل القوات المعنية أعمال التمشيط وتعقيم منطقة الطريق الساحلي "العريش-القنطرة".


وبئر العبد هي المدينة التي استهدفها الإرهاب في شمال سيناء، الجمعة، 23 نوفمبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديدا مسجد الروضة حيث استشهد أكثر من 300 شخص بينهم أطفال ونساء وجميعهم من المدنيين.

ولاحقا أصدر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي توجيهات للجيش والشرطة باستعادة أمن سيناء خلال أشهر ثلاثة، وتوجيهات أخرى للحكومة بالبدء في التخطيط لتنمية شاملة بمنطقة بئر العبد.

تعليقات