سياسة

مصر تحبط تفجيرا جديدا بمحيط بئر العبد

ضبط 250 كجم من الـT.N.T قبل تفجيرها

الثلاثاء 2017.12.5 08:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2303قراءة
  • 0 تعليق
مشهد من الحادث الإرهابي بمسجد الروضة بمنطقة بئر العبد

مشهد من الحادث الإرهابي بمسجد الروضة بمنطقة بئر العبد

صرح مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية المصرية، لـ"بوابة العين" الإخبارية، أنه صباح اليوم الثلاثاء، تمكنت القوات المعنية بتمشيط وتعقيم الطريق الساحلي "العريش-القنطرة" من اكتشاف عبوة ناسفة بمنطقة أبوالحصين دائرة قسم شرطة بئر العبد بشمال سيناء.

وأضاف المسؤول أنه فور ضبط العبوة تم فرض كردون أمني حول المنطقة وتم التعامل مع العبوة وتبين أنها عبارة عن "برميل" مدفون أسفل الطريق يحتوي على نحو 250 كجم من مادة "T.N.T" شديدة الانفجار موصلة بسلك ممتد حتى الظهير الصحراوي المتاخم للطريق.

وأكد المسؤول الأمني تمكن خبراء المفرقعات بمديرية أمن شمال سيناء من تفجير العبوة عن بعد، فيما تواصل القوات استكمال أعمال تمشيط وتعقيم المنطقة.

وكانت قد شهدت منطقة بئر العبد بشمال سيناء، حدثا إرهابيا ضخما في مسجد الروضة، الجمعة 24 نوفمبر/تشرين أول الماضي، راح ضحيته أكثر من 300 شهيد من رجال وشباب وأطفال من أبناء قبيلة السواركة التي تسكن المنطقة، تلتها مباشرة توجيهات رئاسية للجيش والشرطة باستعادة أمن سيناء خلال أشهر ثلاثة.

كما وجه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الحكومة بإعداد خطة تنمية شاملة لمنطقة بئر العبد، إلى جانب الخطط التنموية الجاري تنفيذها في سيناء.

تعليقات