سياسة

السيسي يمهل الجيش والشرطة 3 أشهر لفرض الأمن بسيناء

الأربعاء 2017.11.29 01:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 875قراءة
  • 0 تعليق
السيسي حذر من أن الدول التي تسقط لا تعود بسهولة

السيسي حذر من أن الدول التي تسقط لا تعود بسهولة

وجّه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، رئيس أركان الجيش المصري محمد فريد حجازي، بسرعة اتخاذ إجراءات لفرض الأمن في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي البلاد، خلال 3 أشهر من الآن. 

وأضاف السيسي، خلال احتفالية بالمولد النبوي، أن وزارة الداخلية هي الأخرى مكلفة مع رئيس الأركان بضبط الأمن في سيناء والعمل على نشر الاستقرار الكامل هناك.

يأتي هذا بعد أقل من أسبوع على هجوم إرهابي شنه إرهابيون على مسجد الروضة بقرية بئر العبد في شمال سيناء أسقط 305 شهداء وعشرات المصابين.


واعتبر السيسي أن "مصر تواجه حربا مكتملة الأركان تسعى لهدم الدولة، وتدعمها قوى خارجية بالسلاح والمال".

ولفت إلى أن هناك "دولا حولنا سقطت بفعل التنظيمات والأفكار الشيطانية، وتكلفة إعادة إعمارها كبيرة مثل سوريا والعراق وأفغانستان وليبيا وغيرهم"، وضرب مثلا بأن سوريا تحتاج إلى 250 مليار دولار لإعادة إعمارها.

كما أشار إلى أن "المصريين يحاربون هؤلاء الإرهابيين نيابة عن المنطقة والعالم"، مشيدا بالجهود الجارية لتنمية البلاد جنبا لجنب مع محاربة الإرهاب، واصفا ما يتحقق على الأرض بأنه "شيء كبير وعظيم جدا في ظل الظروف المحيطة بنا داخليا وخارجيا".

وتعهّد بتحويل مدينة بئر العبد التي شهدت الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة بتحويلها إلى مدينة "يشار إليها بالبنان".

ودعا السيسي علماء الأزهر مجددا لمواجهة فكر التطرف والضلال.

تعليقات