مجتمع

رئيس الأركان الإماراتي: اليوم الوطني يقدم درساً في كيفية بناء الأوطان

الجمعة 2017.12.1 06:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 428قراءة
  • 0 تعليق
الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي

الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي

قال الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، بمناسبة اليوم الوطني الـ46: إن "هذا اليوم تتعلق به قلوب أبناء الوطن جميعا لما يحمله من معاني الفخر والانتماء والولاء والعرفان والتضحية، وما يقدمه من دروس عميقة في كيفية بناء الأوطان والاستثمار في البشر.

وأضاف، خلال كلمته التي وجهها عبر مجلة "درع الوطن": "إننا في هذا اليوم نتذكر بكل فخر واعتزاز تضحيات الآباء المؤسسين، وعلى رأسهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وإخوانه حكام الإمارات المؤسسين الذين تحملوا عبء التأسيس في مرحلة صعبة، ولم يبخلوا بجهدهم وأيام عمرهم من أجل بناء دولة الاتحاد".

وأوضح الرميثي أنه بعد مرور ستة وأربعين عاماً مضت على قيام دولة الاتحاد، تقف الإمارات كعادتها شامخة وأكثر منعة وقوة وأمناً وأماناً، كما تحولت إلى مصدر إلهام للدول الساعية إلى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة وباتت واحة أمن وأمان تستقطب الملايين من مختلف الجنسيات حول العالم.

وأشاد بدور القيادة الرشيدة وعلى رأسها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، في تأسيس مرحلة التمكين، التي تمثل مرحلة مهمة لتطور تجربة الاتحاد، التي من شأنها خدمة المواطن الإماراتي ورفع مستواه ومعيشته على الصعيد الداخلي ورفع شأن دولة الإمارات ومنحها موقعها الذي تستحقه بين الأمم والشعوب على المستويين الإقليمي والدولي.

وأكد أن استحضار مسيرة دولة الاتحاد المباركة بعد ستة وأربعين عاماً من بدايتها، يجب أن يمدنا بالمزيد من القوة والحماس والإصرار على الاستمرار في السير إلى الأمام.

وأشار إلى أن الاحتفال باليوم الوطني السادس والأربعين هذا العام له أهمية خاصة، حيث يأتي في ظل اعتماد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، عام 2018، ليكون "عام زايد"، تكريماً لعطاء الشيخ زايد الإنساني واقتداء بما تركه من قيم ومبادئ وطنية وإنسانية.

تعليقات