سياسة

تصعيد جديد في أرمينيا.. رئيس الحكومة يرفض لقاء المعارضة

الجمعة 2018.4.27 05:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 215قراءة
  • 0 تعليق
 زعيم المعارضة في أرمينيا نيكول باشينيان

زعيم المعارضة في أرمينيا نيكول باشينيان

رفض رئيس الحكومة بالوكالة في أرمينيا كارين كارابيتيان، اليوم الجمعة، عرضا لإجراء محادثات مع زعيم المعارضة نيكول باشينيان. 

وقال متحدث باسم كارابيتيان: "إن رئيس الحكومة بالوكالة يعتقد أن مفاوضات يملي فيها طرف جدول المحادثات، فيما الطرف الثاني غير قادر على ذلك، لا يمكن اعتبارها مفاوضات".

ويتوقع أن يؤدي ذلك الموقف إلى تفاقم التوتر في الدولة الفقيرة البالغ عدد سكانها 2,9 مليون نسمة.


ويأتي رفض كارابيتيان التفاوض غداة حديث هاتفي له مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتشهد الدولة السوفيتية السابقة حليفة موسكو أزمة سياسية منذ الأسابيع القليلة الماضية، اضطر فيها الزعيم المخضرم سيرج سركيسيان إلى الاستقالة بعد عقد في سدة الرئاسة.

يشار إلي أن زعيم المعارضة حدد أمس للسلطات مهلة لانتخابه رئيسا للوزراء في تصويت للنواب في الأول من أيار/مايو المقبل، معلنا، أمام أنصاره في تجمع في يريفان، أنه إذا لم ينتخب رئيسا للوزراء فلن يكون هناك رئيس وزراء في أرمينيا.

وتقول المعارضة إن مرشحها يجب أن يُنتخب رئيسا للحكومة بحسب نظام برلماني للحكم، لتطهير النظام السياسي، لكن الحزب الحاكم يحتفظ بغالبية المقاعد في البرلمان. 

ودعا باشينيان إلى تعليق مؤقت للاحتجاجات في يريفان وحض أنصاره على تنظيم تجمع في جيومري ثاني أكبر مدن البلاد شمال العاصمة.

تعليقات