سياسة

أستراليا.. مخاوف من ثغرات أمنية بعد إحباط تفجير طائرة

الخميس 2017.8.3 08:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 290قراءة
  • 0 تعليق
جدل في أستراليا حول إجراءات تأمين المطارات

جدل في أستراليا حول إجراءات تأمين المطارات

تشهد أستراليا حالة من الجدل حول الإجراءات الأمنية في المطارات، بعد أن تم توجيه اتهامات بالإرهاب إلى شخصين، الخميس، بعدما أحبطت الشرطة مخططا مفترضا لتفجير طائرة.

يأتي هذا في الوقت الذي حذرت فيه نقابة الطيارين من ثغرات أمنية خطرة في مطارات البلاد رغم جهود السلطات لتشديد إجراءات المراقبة.

واعتقلت السلطات الأسترالية 4 رجال في سيدني، السبت الماضي، بتهمة التخطيط لارتكاب اعتداء باستخدام عبوة ناسفة مصنوعة يدويا؛ ما دفع بالسلطات إلى تشديد الإجراءات الأمنية في مطارات البلاد.

وتم إخلاء سبيل أحد المتهمين، أمس الأربعاء، فيما تم توجيه اتهامات لاثنين آخرين بـ"الإعداد والتخطيط لعمل إرهابي"، بحسب الشرطة الفيدرالية الأسترالية، وفي حال إدانتهما، يواجه المتهمان عقوبة السجن مدى الحياة، ومن المقرر مثولهما أمام محكمة سيدني غدا الجمعة.

يأتي توجيه الاتهامات في حين قال الطيارون الذين يمرون بأجهزة الكشف عن الأسلحة إلى جانب طواقم المضيفين والموظفين والركاب، إن تلك الإجراءات لا تطبق على الحمالين وعمال النظافة الذين يمنحون بطاقات أمنية.

وقال رئيس نقابة الطيارين موراي بات، إن "إجراءات المسح الأمني تطبق بشكل روتيني على الطيارين وطواقم الطيران إلى جانب الركاب، لكن عددا كبيرا من الطاقم الأرضي يمكنه دخول طائرة جاثمة دون الخضوع للمستوى نفسه من التدقيق".

وحذر خبراء طيران من ثغرات مثل توظيف عناصر أمن من شركات خاصة بدلا من موظفين حكوميين في المطارات، وعدم التدقيق في صور بطاقات الهوية لمسافري الرحلات الداخلية.

وطالبوا بالاقتداء بالمعايير الأمريكية للتدقيق في صور هويات الركاب، فيما قال مدير أمن مطار سيدني السابق، إن قاعدة بيانات الأمن ينبغي ربطها بأنظمة الحجز.

وردا على المطالبة بالتدقيق في الهويات، قال رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تيرنبول، اليوم الخميس، إن إجراءات أمن المطارات "تخضع للمراجعة بشكل مستمر".

وأكد، في تصريحات صحفية، إعادة العمل بالمواعيد الاعتيادية لوصول الركاب إلى المطارات بعد تمديدها إثر المخطط المفترض الذي "تم إحباطه".

من جهته، دافع وزير النقل دارين شيستر عن إجراءات الأمن الحالية، مشيرا إلى أن العمال المسموح لهم بالدخول لطائرات الركاب الكبيرة ينبغي عليهم حمل بطاقة أمنية تصدر بعد تدقيق مشدد.

وقال شيستر لهيئة الإذاعة الأسترالية: "سعينا لتشديد إجراءات الحصول على هذه البطاقات، والتأكد من أن الأشخاص الذين يمكنهم الدخول إلى العمل في المطارات موثوق بهم".

تعليقات