سياسة

أستراليا ونيوزيلندا تنجوان من الهجوم الإلكتروني العالمي

الإثنين 2017.5.15 11:14 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 496قراءة
  • 0 تعليق
تصاعد المخاوف من الهجوم الإلكتروني

تصاعد المخاوف من الهجوم الإلكتروني

نجت أستراليا ونيوزيلندا على ما يبدو إلى حد كبير دون أن يلحق بهما ضرر مع بدء أول أيام العمل الأسبوعية منذ أن أصاب فيروس ضخم آلافا من أجهزة الكمبيوتر في شتى أنحاء العالم معطلا العمل في مستشفيات ومتاجر ومدارس.

وقال وزير الأمن الإلكتروني الأسترالي دان تيهان، الإثنين، إن 3 شركات فقط أصيبت بالفيروس، على الرغم من مخاوف من حدوث إصابة بالفيروس على نطاق واسع. ولم يتم الإبلاغ عن أي حالات إصابة بالفيروس في نيوزيلندا.

وبدأ انتشار الفيروس المعروف باسم واناكراي الذي أدى إلي تعطيل أكثر من 200 ألف جهاز كمبيوتر في أكثر من 150 دولة بعد ساعات من، الجمعة الماضية، بالتوقيت الأسترالي معطلا البيانات ومطالبا بدفع ما يتراوح بين 300 و600 دولار لإعادة الدخول إلى أجهزة الكمبيوتر.

وقال خبراء في الأمن الالكتروني في الولايات المتحدة وأوروبا، إن انتشار الفيروس تباطأ، الأحد، ولكنهم حذروا من أن هذا التباطؤ قد يكون لفترة وجيزة وسط مخاوف من أنه قد يسبب دماراً جديداً، الإثنين، عندما يعود الموظفون للعمل.

وقال الخبراء، إن من المتوقع ظهور نسخ جديدة من الفيروس، وإنه لم يُعرف حجم الأضرار التي نجمت عن هجوم يوم الجمعة وتكلفته الاقتصادية.

تعليقات