منوعات

أفعى سامة تلدغ طفلا مرتين خلال أسبوع

الأربعاء 2018.8.1 10:48 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 476قراءة
  • 0 تعليق
الطفل الأسترالي جويل

الطفل الأسترالي جويل

نجا طفل أسترالي يبلغ من العمر 6 سنوات من الموت بأعجوبة، بعد أن تعرض للدغة واحدة من أخطر الأفاعي السامة في العالم مرتين في أسبوع واحد.

وكان جويل كانينغ يلعب خارج منزل والديه في وونغان هيلز، على بعد 180 كلم خارج مدينة بيرث، عندما لدغته أفعى غربية سامّة، ونجا من الموت، بعد نقله جواً إلى عاصمة الولاية لتلقي العلاج، وبعد أيام قليلة، تعرض للدغة أخرى من نفس نوع الأفعى وفي نفس الشارع.

وقالت والدة جويل إن ابنها جاء إلى المنزل بعد اللدغة الأولى، وسار بهدوء حتى لا ينتشر السم في جسده، لكنه سرعان ما انهار على الأرض، وهو يعاني من تشنجات شديدة، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكان جويل محظوظاً أيضاً في المرة الثانية، عندما نجا من لدغة أفعى من نفس النوع، وهي أفعى سامة تعيش في أستراليا، ويصل طولها إلى نحو 1.8 متر، وبعد مرور أشهر، لا يزال جويل يشعر بالقلق من احتمال تعرضه للدغة أفعى مرة أخرى، وحثت والدته العائلات الأخرى على تعلم الإسعافات الأولية للتعامل مع الحالات الطارئة.

تعليقات