فن

مغنية أمريكية تكشف معاناتها مع المرض في فيديو كليب

الإثنين 2018.10.22 12:48 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 199قراءة
  • 0 تعليق
المغنية الأمريكية أفريل لافين - صورة أرشيفية

المغنية الأمريكية أفريل لافين - صورة أرشيفية

كشفت المغنية الأمريكية أفريل لافين، أنها كانت مستعدة للموت بعد معاناتها مع داء "لايم"، والذي ظلت تكافحه نحو 4 سنوات، حتى تماثلت للشفاء خلال العام الجاري. 

وقالت لافين، خلال مقابلة لها: "كنت متقبلة لفكرة أنني سأموت، كنت أشعر أنني تحت الماء وأغرق، أحاول جاهدة أن أستنشق الهواء، كنت أقول بيني وبين نفسي ساعدني يا رب في إبقاء رأسي فوق الماء". 


معركة أفريل، البالغة من العمر 34 عاما، بدأت مع المرض عام 2014، وحاولت التأقلم مع الوضع الجديد لكنها فشلت بشكل كبير.

وأكدت أنها كانت تعلم أن الموت قادم وظلت تنتظره، وبعد صراع طويل مع المرض استمر 4 أعوام عادت من جديد وبقوة، وجسدت معاناتها في أغنيتها الجديدة "Head Above Water".

يذكرنا كليب أفريل بالمطربة اللبنانية إليسا وطريقة تعاملها مع مرض سرطان الثدي، الذي شُفِيَت منه مؤخرا، وقدمت أغنية عنه شكرت فيها كل من يحبونها ووقف بجانبها في محنتها. 


وشكرت لافين، أيضا، محبيها على انتظارهم لها طوال الفترة السابقة، وأوضحت أن أغنيتها الجديدة تحمل قصة كفاحها، وأن ألبومها الجديد الذي سيصدر قريبا يحمل معاناتها أيضا.

وتقول كلمات الاغنية: "علي أن أهدأ قبل العاصفة.. لا أريد أقل ولا أريد أكثر.. علي إغلاق النوافذ والأبواب.. لإبقائي آمنة.. لإبقائي دافئة.. نعم حياتي هي الشيء الذي أكافح من أجله.. لا أستطيع أن أكون جزءا من البحر.. لا أستطيع أن أصل للشاطئ.. وصوتي أصبح القوة الدافعة.. ولن أدع هذا الشيء يجعلني تائهة.. يا ربي أبقي رأسي فوق الماء.. لا تدعني أغرق".

الطريف أن لافين ظهرت في الكليب بفستان أبيض منسدل، يشبه كثيرا الفستان الذي ظهرت به إليسا أيضا في أغنيتها عن مرضها.

وحققت الأغنية، التي طُرِحت قبل أقل من شهر، مشاهدات تجاوزت 27 مليونا.



تعليقات