مجتمع

شيخ الأزهر يتقلد الدكتوراة الفخرية من أكبر جامعات كازاخستان

الثلاثاء 2018.10.9 03:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 91قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

تقلد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، الدكتوراة الفخرية، من جامعة "أوراسيا الوطنية" أكبر جامعات كازاخستان، الثلاثاء، وذلك في حفل كبير، شارك فيه عمداء وأساتذة وطلاب الجامعة، وحشد من النخب والشخصيات الدينية والفكرية والثقافية في كازاخستان.

ويأتي منح الجامعة الدكتوراة للطيب تقديرا لدور الأزهر الشريف في نشر تعاليم الإسلام السمحة، ولجهود فضيلته في تعزيز قيم السلام والتعايش، وقيادته للعديد من مبادرات الحوار والتعاون بين المؤسسات والقيادات الدينية عبر العالم. 


وألقى فضيلة الإمام الأكبر كلمة خلال الحفل، شدد خلالها على أن مناهج الدراسة في الأزهر قامت منذ نشأته على أساس الجمع ما بين علوم النص والعقل والذوق، وعلى منهج الحوار وقبول الرأي والرأي الآخر، واحترام اختلاف المذاهب، وهو ما يجعل طلاب الأزهر أبعد الناس عن الوقوع في براثن الفكر المتشدد.


كما أشاد فضيلته بدور الشعب الكازاخي في بناء ونهضة الحضارة الإسلامية، من خلال أبنائه الأفذاذ من أمثال، الفارابي، فيلسوف الإسلام، وأبو إبراهيم إسحاق الفارابي صاحب "ديوان الأدب"، والعلامة الجوهري صاحب "معجم الصحاح"، وفقا لبيان حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه.


وقال الطيب إن الجامعة بمنحه الدكتوراه الفخرية تكرم في الوقت ذاته الأزهر الشريف جامعا وجامعة، وعلماء وأساتذة وطلابا "بل تكرم المسلمين في الشرق والغرب، وتلفت النظر إلى رسالة الأزهر العالمية في نشر مبادئ الإسلام الصحيحة، التي تقوم على السلام والأخوة الإنسانية، واحترام الآخر وقبوله، أيا كانت عقيدته، وكائنا ما كان جنسه أو لونه أو لغته".

من جانبه، أعرب رئيس جامعة "أوراسيا الوطنية" الدكتور يارلان سيديكون، عن سعادته وفخره بزيارة الإمام الأكبر، مؤكدا أن الجامعة تعول عليها بشدة في توثيق وتطوير علاقتها مع الأزهر، خاصة في مجال تكوين وإعداد الكوادر الدينية، القادرة على نشر وتعليم الأصول والمبادئ الدينية، في المساجد والمراكز الدينية.

تأسست الجامعة عام 1996، وتضم 13 كلية، يدرس بها أكثر من 20 ألف طالب، وتتنوع لغات الدراسة فيها ما بين الكازاخية والروسية والإنجليزية، كما تجمع الجامعة ما بين دراسة العلوم الاجتماعية والثقافية من جهة والعلوم الطبية والهندسية والتكنولوجية من جهة أخرى، وقد تمكنت الجامعة في عام 2012 من الدخول ضمن قائمة أفضل 400 جامعة في العالم، وفقًا للتصنيف العالمي "كيو إس". 

وكان شيخ الأزهر قد وصل مساء الإثنين، إلى جمهورية كازاخستان، وذلك في مستهل جولة خارجية، يرافقه خلالها وفد يضم الأستاذ الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، والمستشار محمد عبد السلام، مستشار شيخ الأزهر، والسفير عبد الرحمن موسى، مستشار شؤون الوافدين في الأزهر، والدكتور سلطان الرميثي، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، والسيد مصطفى عبد الجواد، المشرف على المركز الإعلامي بالأزهر الشريف.

وجاءت هذه الزيارة تلبية لدعوة رسمية من الرئيس "نور سلطان نزارباييف"، رئيس جمهورية كازاخستان، للمشاركة في افتتاح الدورة السادسة لمؤتمر زعماء الأديان، الذي تنطلق فعالياته الأربعاء، حيث يلقى فضيلته كلمة في الجلسة الرئيسية للمؤتمر.


تعليقات