منوعات

دراسة: الرضيع الثرثار صاحب ميول أدبية

الجمعة 2018.10.12 08:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 197قراءة
  • 0 تعليق
هذا الطفل هل يصبح أديبا في المستقبل؟

هذا الطفل هل يصبح أديبا في المستقبل؟

كشفت دراسة أمريكية طريفة أن الرضع كلما كانت ثرثرتهم أكثر غرابة أصبحوا أفضل في القراءة، ويتمتعون بميول أدبية معينة.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البربطانية عن باحثين في جامعة فلوريدا الأمريكية أن "الأطفال الذين يكثرون من كلماتهم غير المفهومة، ويتحدثون بكثرة في سنتهم الأولى أو الثانية قد يكون لديهم ميول أدبية معينة".

وذكر الباحثون أن الأطفال يجربون صنع الأصوات بعد شهرين من الولادة، والتقاط الأصوات الأساسية عندما يبلغون 6 أشهر، لكن معظم الأطفال يتحدثون كلمة واحدة تلو الأخرى، ويبدأون في وضع جمل قصيرة في السنة الثانية من حياتهم، وقد لا يقرأون حتى يصلوا للمرحلة العمرية بين 4 و7 أعوام.


ويعتقد العلماء أن الرابط الذي اكتشفوه بعد تحليل حالات ٩ أطفال من عائلات أمريكية ناطقة باللغة الإنجليزية تتراوح أعمارهم بين ٩ و٣٠ شهرا، يمكن أن يساعدهم في الكشف عن إعاقات القراءة في سن مبكرة.

ووجد الباحثون أن هؤلاء الأطفال الذين لديهم كلمات تبدو أكثر تعقيدا هم أطفال يقدمون أداء أفضل عند تحديد حروف معينة في اختبارات القراءة مع دخولهم المدرسة.

وقالوا إن الأطفال الذين يواجهون صعوبات في تحديد الحروف هم أكثر عرضة للإصابة بضعف القراءة، لكن هذه الصعوبات لا يمكن كشفها حتى يبلغ الطفل من العمر 3 إلى 5 سنوات.

وقال الباحثون إن النتائج التي توصلوا إليها قد تشير إلى وجود صلة بين إنتاج مبكر للخطابة ومهارة معرفة القراءة والكتابة.

تعليقات