مجتمع

علماء ألمان يكشفون سر التلعثم في الكلام

الأربعاء 2017.12.20 01:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1021قراءة
  • 0 تعليق
التلعثم سببه خلل بتوازن العمل بين نصفي الكرة الدماغية - أرشيفية

التلعثم سببه خلل بتوازن العمل بين نصفي الكرة الدماغية - أرشيفية

قال باحثون ألمان، إن السبب الحقيقي وراء التأتأة والتلعثم في الكلام عند بعض الناس، هو خلل في توازن العمل بين نصفي الكرة الدماغية. 

وقام العلماء بجامعة غوتنغن والمعهد الألماني لعلوم الدماغ، بدراسات مطولة لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء التأتأة والتلعثم في الكلام عند البعض.

وراقب العلماء الحالة الصحية لمئات المتطوعين الذين يعانون من هذه المشكلة، وفحصوا أدمغتهم باستخدام أجهزة الرنين المغناطيسي ومقارنة النتائج بتلك المأخوذة من أشخاص عاديين لا يعانون من أي مشاكل في النطق.

وتوصل العلماء إلى نتيجة مفادها أن التلعثم في الكلام سببه خلل في توازن العمل بين نصفي الكرة الدماغية، وأن الناس الذين يعانون من التأتأة كانت تركيبة الألياف العصبية في نصف دماغهم الأيمن تختلف عن تلك الموجودة في النصف الأيسر.

وأشار العلماء إلى أن فرط النشاط في مناطق معينة من الدماغ كالمنطقة الجبهية السفلى من نصف الكرة الدماغية الأيسر، والتي تعالج أمور النطق وترتب آليته، غالبا ما يتسبب بمشاكل جدية في النطق عند الإنسان.

وكانت دراسات سابقة قد كشفت عن أن خللا في "منطقة بروكا" في الدماغ، وهي منطقة تقع في الفص الأمامي في أحد جانبي المخ، يؤدي لظهور مشاكل التلعثم في الكلام.

تعليقات