الذكاء الاصطناعي

"هال".. روبوت أمريكي يتنفس وينزف الدماء

السبت 2018.9.8 05:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 389قراءة
  • 0 تعليق
الروبوت "هال"

الروبوت "هال"

نجحت شركة أمريكية متخصصة في صناعة البديل الصناعي للتدريبات الطبية في صناعة روبوت بإمكانيات هي الأقرب للتطابق مع جسم الإنسان، ليتمكن طلبة الطب من التدريب عليه خلال دراستهم.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن شركة Gaumard Scientific عُرفت منذ تأسيسها عام 1940 بتميزها في تصنيع الدمى البديلة المستخدمة في دراسات الطب والتشريح.

وطورت الشركة الأمريكية من نشاطها طوال هذه السنوات، حتى تمكنت من صناعة روبوت على هيئة طفل بعمر الخامسة وأطلقت عليه اسم "هال".


ويتميز "هال" بنظام تشغيل متطور يجعله قادرا على البكاء ونزف الدم ويمنحه نبضا صناعيا مطابقا لنبضات القلب، بالإضافة إلى أجهزته الحيوية الصناعية التي تُدرب الأطباء الشباب على إجراء الفحوصات كما لو كانت على إنسان حقيقي.

ومن الفحوصات التي يمكن إجراؤها على الروبوت "هال"، فحص مجرى الهواء الجراحي وإبرة الضغط، وهو مؤهل أيضا لإجراء تدريبات على إدخال أنبوب الصدر مع قدرات عالية من الاستيعاب، إضافة إلى اختبارات رسم القلب وسحب عينات الدم وفحص العين.


وتبلغ تكلفة الروبوت 48.000 ألف دولار، وما زال يخضع لمزيد من التجارب قبل طرحه للبيع رسميا للمستشفيات وجامعات الطب الكبرى.


تعليقات