رياضة

برشلونة ينتزع صدارة الليجا بالفوز على إشبيلية

الأحد 2018.10.21 02:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 150قراءة
  • 0 تعليق
برشلونة ضد إشبيلية

برشلونة ضد إشبيلية

انتزع برشلونة صدارة الدوري الإسباني بعدما استعاد نغمة الانتصارات على حساب ضيفه إشبيلية بأربعة أهداف لاثنين مساء السبت، ضمن مواجهات الجولة التاسعة من المسابقة.

وعلى ملعب "كامب نو"، لم يمهل أصحاب الأرض الفريق القادم من الأندلس أي فرصة لالتقاط الأنفاس وتقدم بهدف مبكر بعد دقيقتين بقدم النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو الذي تسلّم تمريرة من ليونيل ميسي داخل المنطقة ليسدد كرة مباشرة، اكتفى الحارس التشيكي توماس فاتشليك بمشاهدتها وهي تعانق الشباك.

ولم تكد تمر سوى 10 دقائق حتى تكفل ميسي بنفسه بتسجيل الهدف الثاني إثر هجمة مرتدة سريعة لينطلق بالكرة حتى منطقة الجزاء ويسدد كرة أرضية زاحفة داخل الشباك، مضيفا هدفه السابع هذا الموسم في الليجا، في المركز الثاني خلف الأوروجواياني كريستيان ستواني، مهاجم جيرونا، صاحب الـ8 أهداف.

ولكن فرحة التقدم لم تكتمل بعد أن سقط النجم الأرجنتيني بطريقة مروعة على ذراعه اليمنى إثر كرة مشتركة مع أحد لاعبي إشبيلية ليتمدد على الأرض متأثرا بالإصابة.

وفشلت محاولات الطاقم الطبي في علاج اللاعب ليغادر الملعب وهو ممدد على الأرض، قبل أن يغادره تماما وهو يضع ضمادة على ذراعه المصاب، لينزل بدلا منه الفرنسي عثمان ديمبلي بالدقيقة 26.

وفي الشوط الثاني، قتل الأوروجواياني لويس سواريز اللقاء "نظريا" بهدف ثالث في الدقيقة 63 من علامة الجزاء.

وفي الدقيقة 79 ، سجل بابلو سارابيا هدفا للفريق الأندلسي بتسديدة من خارج المنطقة ارتطمت في وجه الفرنسي كليمون لونجليه وغيرت اتجاهها داخل شباك تير شتيجن.

وفي الوقت الذي كان يسعى فيه لاعبو إشبيلية لتسجيل هدف تذليل الفارق، أطلق الكرواتي إيفان راكيتيتش رصاصة الرحمة على آمالهم بإضافة الهدف الرابع قبل النهاية بدقيقتين بتسديدة يمينية على الطائر مرت على يمين فاتشليك.

وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع، سجل الكولومبي لويس مورييل هدفا ثانيا لإشبيلية بتسديدة مقوسة مرت على يسار تير شتيجن.

وبهذا يضرب رجال المدرب إرنستو فالفيردي أكثر من عصفور بهذا الفوز الكبير، حيث إنهم استعادوا ذاكرة الانتصارات في الليجا بعد 4 جولات متتالية شهدت 3 تعادلات وخسارة.

فضلا عن أن الانتصار سيمنح "البلوجرانا" دفعة معنوية قبل مواجهة دوري أبطال أوروبا المهمة يوم الأربعاء المقبل، أمام إنتر ميلان الإيطالي على ملعب "كامب نو".

واستعاد الفريق صدارة الترتيب برصيد 18 نقطة منفردا وبفارق نقطة وحيدة أمام ديبورتيفو ألافيس الوصيف.

في المقابل، توقف مسلسل انتصارات إشبيلية في المسابقة عند المباراة الخامسة ليتجمد رصيده عند 16 نقطة يحتل بها المركز الثالث.

تعليقات