بيئة

الطقس السيئ يضرب 11 دولة عربية.. ويقتل 10 في العراق

السبت 2018.11.24 12:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 312قراءة
  • 0 تعليق
الطقس السيئ يضرب عددا من الدول العربية

الطقس السيئ يضرب عددا من الدول العربية

ضربت موجة من الطقس السيئ عددا من الدول العربية، الجمعة، وأسفرت عن خسائر بشرية ومادية نتيجة سقوط أمطار غزيرة وصلت حد السيول في بعض الأماكن، فيما أجبرت الآلاف على النزوح من منازلهم.

البداية من العراق، والتي شهدت سيولا وفيضانات غزيرة أسفرت عن مقتل 10 أشخاص في بلدية الشرقاط، شمال البلاد، ونزح آلاف آخرين عن ديارهم بسبب سيول انهمرت حول البلدة.

وأعلنت وكالة الأنباء العراقية أن سيولا انهمرت في محافظة ذي قار، جنوب البلاد، وأن منزلا انهار ما أدى إلى وفاة اثنين من سكانه.

وطالب مسؤولون في مدينة تكريت، عاصمة محافظة صلاح الدين، بإرسال طائرات هليكوبتر للإنقاذ والمساعدة في عمليات الإجلاء.

وقال عادل عبدالمهدي، رئيس مجلس الورزاء العراقي، إنه يتابع شخصيا وبشكل مستمر تطورات السيول المدمرة التي ضربت قضاء الشرقاط ومناطق أخرى من محافظة صلاح الدين ونينوى، وأدت إلى عدد من الوفيات والمفقودين، وانهيار جسر الحورية القريب من قرية الحورية، موجها بتشكيل خلية أزمة مدعومة بالمروحيات والآليات الثقيلة للتدخل الفوري والإشراف المباشر على عمليات الإنقاذ.

وفي أول تعليق لرئيس الجمهورية العراقية برهم صالح، غرد عبر حسابه الشخصي على تويتر، معزيا أهالي الضحايا في "الحادث المؤلم الذي يؤكد ضرورة الإعمار والخدمات".


في مصر، شهدت محافظات عدة سقوط أمطار غزيرة، وسط انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة وتكاثر الغيوم، وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية حدوث اضطرابات بحركة الملاحة في البحرين المتوسط والأحمر.

كما توقعت هيئة الأرصاد الجوية، في بيان، أن يشهد طقس السبت تكاثر السحب على أغلب الأنحاء مصحوبا بسقوط أمطار على السواحل الشمالية والوجه البحري والقاهرة وسيناء، إلى جانب انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة، فيما تنشط الرياح على البحرين المتوسط والأحمر، ما يؤدي إلى اضطراب الملاحة البحرية.



في السعودية، شهدت مدينة جدة، غربي البلاد، تساقط أمطار غزيرة مصحوبة بموجات قوية من الرعد، ما تسبب بتعليق مؤقت لإقلاع الطائرات من مطار الملك عبدالعزيز في المدينة، كما سقطت أمطار في البيت الحرام.


وقالت هيئة الأرصاد الجوية السعودية إن كميات الأمطار التي هطلت على المدينة من منتصف الليل إلى الساعة الثالثة فجر الجمعة، بلغت 20 ميليمترا في مطار الملك عبدالعزيز، ما أدى إلى تعليق إقلاع الرحلات نحو ساعتين، قبل أن يستأنف العمل بشكل طبيعي.

ونجح طيران الأمن السعودي في إنقاذ شخصين من الجنسية الهندية، كانا محتجزين في سيل وادي الليث بمكة المكرمة.


في فلسطين، ساد طقس شديد البرودة عقب انخفاض ملموس في درجات الحرارة، وشهدت الدولة تساقط زخات متفرقة من الأمطار فوق معظم المناطق.

وتوقعت دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية أن يشهد السبت طقسا بارداً نسبياً إلى بارد، وغائماً جزئياً إلى غائم، على أن يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة مع بقائها أدنى من معدلها السنوي العام بنحو 3 درجات، ويستمر تساقط زخات متفرقة من الأمطار فوق معظم المناطق قد تكون غزيرة ومصحوبة بعواصف رعدية أحيانا وتضعف فرصة سقوط الأمطار في ساعات المساء والليل، والرياح جنوبية غربية معتدلة إلى نشطة السرعة، والبحر متوسط ارتفاع الموج.

في اليمن، شهدت جزيرة سقطرى الجمعة، هطول أمطار غزيرة لليوم الثاني؛ ما تسبب في سيلان معظم الشعاب والأودية، ومن المتوقع أن تواصل الأمطار سقوطها على سواحل محافظتي حضرموت والمهرة حتى فجر يومي الأحد والثلاثاء.


وفي الأردن، شهدت منطقة وادي موسى، جنوب البلاد، سقوط أمطار، إضافة إلى مناطق في غرب معان وسط تحذيرات دائرة الأرصاد الجوية من انخفاض درجات الحرارة وهطول أمطار يصحبها الرعد.
وأعلنت السلطات الأردنية حالة الطوارئ المتوسطة، ودعت المواطنين لاتخاذ أقصى درجات الحذر للتعامل مع موجة الأمطار والبرَد المتوقعة، وفق التنبؤات الجوية، التي تحدثت عن حالة من عدم الاستقرار في الطقس، محذرة من حدوث فيضانات بسبب الأمطار.

وفي سوريا، سقطت أمطار رعدية وساد طقس غير مستقر بأغلب المناطق، الجمعة، وتوقعت مديرية الأرصاد الجوية تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي بارد وماطر، في طبقات الجو كافة، يؤدي إلى هطول أمطار غزيرة فوق معظم المناطق، فيما هطلت أمطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية فوق المناطق الساحلية، والوسطى والشمالية والجزيرة.


وفي لبنان، قالت مصلحة الأرصاد الجوية التابعة لمديرية الطيران المدني، إن بعض المناطق شهدت سقوط أمطار، خاصة في الداخل والجنوب،  وساد طقس غائم مع انخفاض في درجات الحرارة، بالتزامن مع عواصف رعدية ورياح ناشطة، كما تساقطت الثلوج بشكل متفرق على ارتفاع 1700 متر وما فوق.


أما دول المغرب العربي، فشهدت طقسا متقلبا نتيجة منخفض جوي، وهطلت الأمطار على بعض المناطق لكن لم تصل حد السيول، وسط توقعات من إدارة الأرصاد الجوية أن تكون أشد السبت.

وأثرت مُقدمة منخفض جوي على مناطق غرب ليبيا، الجمعة، ونشطت الرياح المُثيرة للغبار والأتربة على هذه المناطق، ومن المقرر أن تبدأ السحب الماطرة في التكاثر فوق مناطق شمال غرب البلاد التي من المتوقع أن تشهد زخات أمطار متفرقة، وفقا لما أعلنه المركز الوطني للأرصاد الجوية.

وتوقع المركز الوطني أن يؤثر امتداد منخفض جوي على مناطق الشمال بداية من منتصف الأسبوع المقبل، ما يتسبب في تعرضها إلى "تبريد في طبقات الجو العليا"،


فيما شهدت المغرب، الجمعة، تساقط أمطار في الجنوب، والمناطق الداخلية، مع زخات رعدية معتدلة في مدن أكادير وتارودانت والصويرة، والدار البيضاء أيضا.

وكشف الحسين يوعابد، مسؤول التواصل في مديرية الأرصاد الجوية المغربية، أن الطقس سيكون باردا في الليل قي مناطق الأطلس الكبير والصغير، بسبب التساقطات الثلجية.

وتتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، السبت، أن تكون السماء غائمة وممطرة مع احتمال نزول زخات مطرية ورعد فوق المنطقة الشرقية والسفوح الجنوبية الشرقية، فضلا عن مرور سحب كثيقة نسبيا مصحوبة بقطرات مطرية أو أمطار ضعيفة فوق الأطلسين الكبير والصغير، والسايس، وهضاب الفوسفاط، وأحيانا السهول المحيطية الشمالية.


وفي تونس، ساد طقس غائم جزئيا بأغلب مناطق البلاد الجمعة، مع هبوب رياح واضطراب بخليج تونس، وسط توقعات أن تشهد البلاد السبت، طقسا مغيما جزئيا كثيف السحب مع أمطار متفرقة بالشمال والمناطق الغربية.


تعليقات