سياسة

وزير خارجية البحرين: إيران تستخدم المال السياسي لدعم الإرهاب

الثلاثاء 2018.4.3 07:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 286قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني- أرشيفية

الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني- أرشيفية

قال الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، وزير الخارجية البحريني، إن إيران تستخدم المال السياسي لدعم الإرهاب. 

جاء ذلك خلال كلمة وزير الخارجية البحريني، ضمن فعاليات منتدى الإعلام العربي المقام في دبي حالياً.

ووجّه وزير الخارجية البحريني رسائل عدة خلال كلمته، التي تحدث فيها عن ملفات متنوعة كان أبرزها علاقات بلاده مع السعودية والإمارات، فضلاً عن الأزمة مع قطر، والإشارة إلى تضرر الشعب الإيراني من سياسات نظام الملالي.

مواجهة إيران

خلال حديثه عن إيران، قال وزير الخارجية البحريني إن "الشعب الإيراني هو أكثر المتضررين من نظام الخميني".

واعتبر وزير الخارجية البحريني أن "الثقة الحالية في النظام الإيراني الحالي منعدمة".


أزمة قطر

على صعيد آخر، قال وزير الخارجية البحريني إنه "ليس هناك مجال للتصالح وحل الأزمة مع قطر"، مؤكداً: "شهدنا تعهدين، وهذان التعهدان لم يتم الالتزام بهما.. يجب أن تكون هناك معادلة أخرى".


واعتبر أن "التعهدات القطرية تاريخيا لم يتم الالتزام بها، بل هناك إساءة وعدم احترام للعلاقات الخليجية"، مشدداً على أن مجلس التعاون الخليجي "موجود وباق وأساسه لا يقوم على الأزمة القطرية".


الإعلام ودول مكافحة الإرهاب

وفي معرض حديثه خلال فعاليات منتدى دبي، قال وزير الخارجية البحريني إن "الإعلام العربي إعلام مسؤول"، مشيراً إلى أنه "لا مشكلة بالإعلام ولا بالإعلاميين باستثناء قناة أو قناتين عمدتا إلى التلفيق".

كما شدد على أن "الدول الداعية لمكافحة الإرهاب لديها دور كبير في مواجهة محور الشر، وسنواجه الإعلام الأصفر والكاذب، وإبراز الحقيقة ليس بالأمر الصعب".


ودعا إلى أن يكون "الإعلام على قدر المسؤولية وعلى قدر التحدي"، فضلاً عن أن "إعلامنا يجب عليه إيصال رسائلنا بصورة احترافية".

وعرج بحديثه إلى الإشارة لشبكات التواصل الاجتماعي، معتبراً أن تواجد الشباب والنخبة والوزارات والدول كلها لدى تلك المواقع "أمر جيد".

وأضاف أن "إعلامنا ليس في أزمة"، موجها سؤالاً خلال حديثه: "لماذا نرى في الإعلام أزمة؟ الإعلام يتطور ويواكب كل التطورات، ويعالج أبرز المسائل الراهنة. هناك أزمات حاضرة، الإعلام يتعامل معها".

ليضيف وزير الخارجية البحريني أن "الإعلام العربي ليس لديه أزمة وقادر على مواجهة تحديات المنطقة".

العلاقات مع السعودية

وأبدى وزير الخارجية البحريني تقديراً وحفاوة بعلاقات بلاده مع الرياض، مؤكدا أن "البحرين والمملكة العربية السعودية لديهما علاقة تاريخية عريقة".

وجدد تأكيده على أن "العلاقة بين السعودية والبحرين تُعرف بأنها تحالف وعلاقات أسرية، وتعرف بأنه ليس هناك أي علاقة تبعية".

وأكد أنه "تربطنا علاقات تاريخية بالسعودية والتنسيق المشترك أساس التعاون".

وتحدث عن"ما يحصل اليوم من تطور وانفتاح في السعودية"، مؤكداً أن "كل العالم العربي ينظر له بارتياح"، مشدداً على أن "أهم حدث يصير حاليا هو التقدم الذي تشهده المملكة العربية السعودية".


وزير الخارجية البحريني رأى أن "التطورات والانفتاح في السعودية أهم من كل النقاشات وأي أزمات أخرى"، معتبراً أن "الانفتاح الحالي في السعودية سيوظف الطاقات الشبابية الباهرة".

كما اعتبر أن "هذا الانفتاح في مصلحة الجميع، وسيطلق طاقات الشعب السعودية الباهرة، في كل المجالات، السياسية الثقافية والفنية"، خاتماً بأن "هذا الانفتاح أهم حدث في المنطقة على الإطلاق".

الإمارات والبحرين

"الإمارات والبحرين بلد واحد".. هكذا جاء حديث وزير الخارجية البحريني، مؤكداً أن بلاده "كانت وجدانا وقلبا منذ الستينيات مع الإمارات"

وأوضح أن "الإمارات والبحرين بلد واحد. رحم الله الشيخ زايد. فنحن مازلنا نتعلم ونستلهم من الإمارات وقادة الإمارات"، مؤكداً فخره بالإمارات كلها.

يشار إلى أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، استقبل على هامش منتدى الإعلام العربي في مدينة جميرا بدبي قبل ظهر اليوم، وزير الخارجية البحريني، الذي نقل إليه تحيات الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، وتمنياته له بدوام الصحة والعافية.

وتبادل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - بحضور الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي - الحديث حول عدد من المواضيع ذات الصلة بالوضع الإقليمي وسبل الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، إلى جانب العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات ومملكة البحرين، وسبل تعزيز التعاون الأخوي والتنسيق المشترك فيما بينهما لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين وحماية مكتسباتهما الوطنية.

حضر اللقاء الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، والشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومحمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، والدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، ومنى غانم المري رئيسة نادي دبي للصحافة رئيسة اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي.


تعليقات