سياسة

البحرين تعزز التعاون البرلماني مع الدولة الفلسطينية

الأحد 2017.5.14 11:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 521قراءة
  • 0 تعليق
البرلمان البحريني

البرلمان البحريني

أكد أحمد بن إبراهيم الملا، رئيس مجلس النواب البحريني، على موقف بلاده تجاه نصرة القضية الفلسطينية، مشددا على ضرورة إنهاء الحصار الغاشم ووقف ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من أعمال إجرامية وانتهاكات جسيمة في حقه، وما يتعرض له الأسرى من ممارسات غير إنسانية.

وقال الملا إن ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اعتداءات، محل إدانة واستنكار دائم، مؤكداً ثقته في الشعب الفلسطيني وفي تكاتف قيادته وشعبه لتحقيق ما يصبو له ويتجاوز كافة التحديات، وفق وكالة الأنباء البحرينية.

وأضاف أن مملكة البحرين تحرص على متابعة التطورات الحاصلة في الأراضي الفلسطينية، وتعمل على نصرة القضية الفلسطينية والوقوف إلى جانب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في كافة المحافل الإقليمية والدولية.

جاء ذلك خلال لقائه مع النائب عزام نجيب الأحمد نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني والوفد البرلماني الفلسطيني المرافق له، وبحضور علي العرادي النائب الأول لرئيس مجلس النواب، وعادل العسومي نائب رئيس البرلمان العربي، ومحمد العمادي رئيس لجنة مناصرة الشعب الفلسطيني بمجلس النواب، والسفير طه محمد عبدالقادر سفير دولة فلسطين لدى مملكة البحرين، استعدادا لتوقيع بروتكول تعاون مشترك بين المجلسين غدا.

وأوضح الملا أن مجلس النواب في مملكة البحرين يحرص على دعم القضية الفلسطينية، وهو المجلس التشريعي الذي يقوم بتشكيل لجنة برلمانية لمناصرة الشعب الفلسطيني في كل فصل تشريعي.

وأشار إلى أن أعضاء مجلس النواب يسعون في جميع مشاركاتهم البرلمانية في نصرة القضية الفلسطينية والدفاع عنها والتضامن مع الشعب الفلسطيني الشقيق والتأكيد على حقوقه المشروعة، وذلك انطلاقا من الواجب العربي الذي يحتم علينا مسؤولية نصرة أشقائنا الفلسطينيين.

ومن جانبه عبر النائب عزام نجيب الأحمد نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، عن اعتزازه بالموقف البحريني في دعم للقضية الفلسطينية، وعلى الجهود الكبيرة التي يبذلها مجلس النواب في دعم الموقف الفلسطيني الواحد ونصرة حق الشعب الفلسطيني في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.


تعليقات