رياضة

مهمة برشلونة الصعبة

الأربعاء 2018.10.17 04:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 264قراءة
  • 0 تعليق
فيكتور مونوز

يبدو أن برشلونة قد حصل على راحة في الوقت الأنسب له بعد سلسلة النتائج السلبية التي حققتها كتيبة إرنستو فالفيردي في الدوري الإسباني.

توقف الدوري لديه العديد من العوامل السلبية على برشلونة، مثل إصابة أومتيتي، المستمرة طويلاً، ثم فيرمالين وذلك قبل لقاءات إشبيلية وإنتر ميلان وريال مدريد، وهو بالطبع ليس الوقت الأمثل للقيام بمداورة أو اختراعات لسد فراغات غيابهما

يمكنك بكل سهولة إدراك أن البارسا كان يبكي من أجل الحصول على راحة لحل المشاكل التي عانى منها في الفترة الأخيرة، بهدوء وحصافة. 

بالإضافة إلى ذلك، أن هناك أكثر من لاعب أساسي مثل جيرارد بيكيه وليونيل ميسي ولويس سواريز لم يشاركوا في المباريات الدولية، وهو ما يصب في صالح البارسا، خاصة بالنسبة لحالة جيرارد بيكيه، رئيس دفاعات البارسا.

إن بيكيه ظهر في الموسم الحالي متردداً، مما تسبب في أكثر من سقطة على أرض الملعب.

ورغم ذلك فإن توقف الدوري لديه العديد من العوامل السلبية على برشلونة، مثل إصابة أومتيتي، المستمرة طويلاً، ثم فيرمالين وذلك قبل لقاءات أشبيلية وإنتر ميلان وريال مدريد، وهو بالطبع ليس الوقت الأمثل للقيام بمداورة أو اختراعات لسد فراغات غيابهما.

يبدو واضحاً في ظل قلة الخيارات، أن لينجليه سيحصل على فرصة للمشاركة، خاصة أن بدايته مع البارسا لم تكن مبشرة، وستأتي له الفرصة ضد فريقه السابق، حيث إن خبرته في الليجا ستساعده خلال الفترة المقبلة.

إن البارسا يمر بظرف استثنائي يتمثل في إصابة 2 من مدافعي القلب.

هل سيكون التعاقد مع مدافع أولوية للبارسا في يناير؟ ربما، ومع ذلك، سيكون علينا أن نشهد ردة فعل قادة الفريق، في المباريات الثلاث المقبلة، أولاً فالفيردي، الذي يتوجب عليه تحفيز لاعبيه لتخطي مرحلة النتائج السلبية.

وعلى الجانب الآخر جيرارد بيكيه، الذي سيتوجب عليه قيادة وتنظيم الدفاع، وأن يكون في أفضل حالاته، بالإضافة لميسي ولويس سواريز، وجميعهم منح فرصة الحصول على راحة خلال فترة التوقف الدولي لأسباب مختلفة.

نقلاً عن صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات