اقتصاد

"باير" تعلن إلغاء علامة "مونسانتو" التجارية للمنتجات الزراعية

الإثنين 2018.6.4 04:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1760قراءة
  • 0 تعليق
الثلاثاء إتمام صفقة استحواذ باير الألمانية على مونسانتو الأمريكية

الثلاثاء إتمام صفقة استحواذ باير الألمانية على مونسانتو الأمريكية

أعلنت مجموعة "باير" الألمانية للأدوية والكيمياء الزراعية، اليوم الإثنين، أنها تعتزم إلغاء العلامة التجارية "مونساتو" عندما تشتري العملاق الأمريكي الذي ينتج بذورا معدلة جينيا ومبيدات حشرية مثيرة للجدل.

وصرحت المجموعة من مقرها في ليفركوزن، في بيان، بأن "باير سيظل اسم الشركة وسيتوقف العمل بتسمية مونسانتو"، مضيفة أنها تتوقع إبرام الاتفاق الذي تقدر قيمته بـ63 مليار دولار، غدا الثلاثاء، بعد الحصول على كل التراخيص اللازمة.

في المقابل، فإن أسماء المنتجات التي تبيعها "مونسانتو" ستظل كما هي.

ولم تعطِ المجموعة أي تبرير لإلغاء علامة "مونسانتو" التجارية بينما يمارس المدافعون عن البيئة ضغوطا على السلطات من خلال احتجاجات وتظاهرات في مختلف أنحاء العالم وذلك منذ إعلان مشروع ضم الشركة الأمريكية في منتصف عام 2016.

ويربط الناشطون بين اسم "مونسانتو" واستخدام مواد زراعية يقولون إنها تضر بالبيئة. كما يدور نقاش حاليا في فرنسا لحظر مركب "غليفوسات" الكيميائي بحلول 2021 وهو يعتبر المادة الأساسية لمنتج "راوند آب" الذي تصنعه "مونسانتو".

وصرح فيرنر باومان رئيس مجلس إدارة "باير" في بيان "سنستمع إلى ناقدينا ونعمل معا".

وتقدر قيمة صفقة شراء الشركة التي بدأت في سبتمبر/ أيلول 2016 بنحو 63 مليار دولار (53,8 مليار يورو) بالاستناد إلى قيمة ديون "مونسانتو" في فبراير/شباط 2018.

وأعطت هيئات مراقبة المنافسة في الولايات المتحدة وأوروبا موافقتها للعملية لكنها فرضت على "باير" التنازل عن نشاطات بقيمة 9 مليارات دولار تقريبا (7,7 مليار يورو) لمنافستها الألمانية "بي إيه إس إف".

وسيصبح إجمالي إيرادات "باير" للكيمياء الزراعية نحو 20 مليار يورو مع الأخذ في الاعتبار النشاطات التي ستتنازل عنها لـ"بي إيه إس إف" والتي تقارب ملياري يورو.

وأعلنت باير، مساء أمس الأحد، زيادة رأسمالها بـ6 مليارات يورو لتمويل الصفقة من خلال إصدار ما قيمته 75 مليون يورو من الأسهم بسعر 81 يورو للسهم الواحد على أن يتم الاكتتاب بين 6 و19 يونيو/حزيران الجاري.

وكانت "باير" قد أعلنت عند إطلاقها عملية الشراء أنها لن تدخل مواد معدلة وراثيا إلى أوروبا.

تعليقات