سياسة

بلجيكا.. إطلاق نار على سائق صرخ "أحمل متفجرات"

الثلاثاء 2017.8.8 09:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1042قراءة
  • 0 تعليق
صورة من موقع الحادث

صورة من موقع الحادث

كشفت وسائل إعلام بلجيكية، الثلاثاء، عن إخلاء الشرطة المحلية منطقة "مولينبيك"؛ بعدما أطلقت النار على سيارة كانت تطاردها في المنطقة.

وقال الادعاء الاتحادي البلجيكي، إن الشرطة البلجيكية أطلقت النار على سيارة بحي مولينبيك في بروكسل واستدعت فرقة لمكافحة المتفجرات بعد أن صرخ السائق بأن لديه متفجرات بالسيارة.

وقالت المتحدثة باسم الادعاء، إين فان ويميرش، إن الشرطة طوقت المنطقة ودعت السكان للبقاء في منازلهم بينما بحثت وحدات عسكرية عن المتفجرات.

وأضافت "الرجل كان يقود السيارة بشكل يثير الريبة ولم يتوقف في إشارة مرور".

وتابعت: "عندما اعتقلته الشرطة زعم أن لديه متفجرات لذا تم استدعاء الجيش تحاشيا لأي خطر".

وأحاطت الشرطة المنطقة بأكملها بسياج، وقامت بتحويل حركة المرور، وفق وسائل إعلام محلية.

وقال المتحدث باسم شرطة غرب بروكسل، يوهان بيركمانز: "أخرجنا السائق مباشرة من السيارة، بعدما زعم أن هناك متفجرات داخلها".

ومولينبيك حي فقير يسكنه عدد كبير من المغاربة واكتسب سمعة سيئة بعد أن نفذت خلية لتنظيم داعش متمركزة هناك هجمات بباريس في نوفمبر/تشرين الأول 2015 أسفرت عن مقتل 130 شخصا.

وهاجم أشخاص على صلة بالخلية بروكسل نفسها بعد ذلك بـ4 أشهر ما أسفر عن مقتل 32 شخصا.

تعليقات