سيارات

بينتلي تعترف بفشلها في صناعة موديلات تواكب اختبارات أوروبا الجديدة

السبت 2018.11.24 06:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 96قراءة
  • 0 تعليق
إحدى سيارات بينتلي Bentley- صورة أرشيفية

إحدى سيارات بينتلي Bentley- صورة أرشيفية

اعترف الرئيس التنفيذي لشركة بينتلي Bentley بأن عجز شركته عن مواكبة متطلبات الشروط الجديدة لاختبارات السيارات المعروفة باسم New European Driving Cycle عادت بالعديد من الخسائر على شركته خلال العامين الماضيين.

ووفقاً لتقرير لموقع "أوتوموتيف نيوز" فإن شركة بينتلي Bentley البريطانية المصنعة للسيارات الفاخرة، تكبدت خسائر بقيمة 155 مليون دولار خلال الـ9 أشهر الأولى للعام الجاري، مع انخفاض نسبة مبيعاتها بمقدار 11%، لعدم قدرتها على مواكبة صناعة موديلات جديدة تتوافق مع شروط الاختبارات الأوروبية التي تم تغييرها في سبتمبر/أيلول الماضي.

وكان السبب الرئيسي لعدم قدرة الشركة البريطانية على مواكبة وتيرة تغيير شروط الاختبارات، هو بطء العاملين بها وفقاً لاعترافات الرئيس التنفيذي للشركة "أدريان هالمارك"، حسب ما جاء في تصريحاته لموقع "أوتوموتيف نيوز".

وقال "هالمارك" في تصريحاته: "نعترف بالفشل في تصنيع موديلات تتناسب مع شروط الاختبارات الجديدة، لم ننجح في تقديم موديلاتنا في الوقت المناسب ليتم التصديق عليها لطرحها بالأسواق".

يذكر أن التغييرات المستمرة لشروط اختبارات المواصفات بأوروبا، جاءت بعد عدد كبير من المخالفات في المواصفات ارتكبتها شركات سيارات كبرى مثل فولكس فاجن، ما أدى لتغليظ المفوضية الأوروبية المسؤولة عن اختبارات المركبات لتشديد هذه الشروط قبل اجتياز أي سيارة لها.


تعليقات