فن

بيرتراند بونيلو رئيسا لتحكيم الأفلام القصيرة في كان السينمائي

الجمعة 2018.3.9 05:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 205قراءة
  • 0 تعليق
المخرج بيرتراند بونيلو

المخرج بيرتراند بونيلو

وقع اختيار إدارة مهرجان كان السينمائي في دورته الـ71 والتي تقام في الفترة 8-19 مايو المقبل، علي المخرج الفرنسي الكبير بيرتراند بونيلو لرئاسة لجنة تحكيم الأفلام القصيرة والأفلام الموازية، والتي تحمل اسم (سينفونداسيون) بالمهرجان خلفاً للمخرج الروماني كريستيان مونجيو الذي ترأس الدورة الماضية. 

واستطاع بونيللو منذ أول فيلم له (Something Organic)، وحتي آخر فيلم (Nocturama) (2016)، أن يحجز مكاناً فريداً له في المشهد السينمائي، عبر سبعة أفلام روائية وثمانية أفلام قصيرة، جميعها مميزة للغاية، كما بدأت علاقته بمهرجان كان بعرض أفلامه هناك منذ عام 2003، بفيلم Tiresia، وفيلم House of Tolerance عام 2011 وفيلم Saint Laurent عام 2014.

وبونيللو في معظم أفلامه يبحث عن الهوامش المضطربة لأفكارنا ورغباتنا، وهي الأسئلة التي تشغل باله طول الوقت مع إثارة الجدل بكمية الجرأة المتاحة لدرجة قد يجدها البعض استفزازية وقد يجدها الآخر تحريضية جاذبة كأسلوب سينمائي.

لكن يظل فيلمه (Nocturama) الذي عرضه في عام 2016 والذي ابتعد تماماً عن خطه المعروف، هو الأهم ليس لتناوله موضوع الإرهاب في فرنسا فحسب ولكن لأنه صور عمله دون أي ربط له بالإسلام، أو حتى بالعرب، بخلاف ما يروج له الإعلام في فرنسا، كما أنه لا توجد أية تلميحات لأي تطرف اجتماعي أو ديني لأحد من أبطاله الشباب.

الفيلم المثير للجدل نوكوتراما عن الإرهاب

تعليقات