رياضة

فضيحة فساد جديدة.. القطري بن همام يعترف بتلقيه رشوة من ألمانيا

الأحد 2018.1.14 02:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 995قراءة
  • 0 تعليق
محمد بن همام

محمد بن همام

اعترف محمد بن همام، العضو السابق للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والرئيس السابق للاتحادين الآسيوي والقطري للعبة، بتلقيه رشوة من ألمانيا، وذلك في فضيحة فساد جديدة للكرة القطرية، المتهمة بدفع رشاوى لاستضافة مونديال 2022.

بيكنباور يتبرأ من بن همام

وقال بن همام في تصريحات لقناة "زد دي إف" الألمانية:"لقد تلقيت في حسابي مبلغ 6.7 مليون يورو".

وحاول بن همام تبرئة نفسه قائلاً "تلك الأموال لم تكن رشوة لمساعدة ألمانيا على استضافة كأس العالم 2006، لقد تلقيت تلك الأموال بعد حصول ألمانيا على حق تنظيم كأس العالم 2006، ولكن السؤال لم قامت ألمانيا بمنحي رشوة على شيء هي فائزة به بالفعل".

وكان الأسطورة فرانز بكينباور، الرئيس السابق للجنة المنظمة لكأس العالم 2006 بألمانيا، نفى ما ذكره تقرير لجنة مكلفة من الاتحاد الألماني لكرة القدم، بشأن تقديم مدفوعات بقيمة 10 ملايين فرنك سويسري في 2002 إلى شركة كان يملكها بن همام.

ومن جانبها تساءلت صحيفة "تير شبيجل" الألمانية في تعليقها على الخبر عن سبب حصول بن همام على هذا المبلغ في عام 2002، رغم أن ألمانيا فازت بتنظيم المونديال عام 2000.

وعوقب بن همام بالإيقاف مدى الحياة عن ممارسة أي نشاط كروي في ديسمبر 2012 بسبب عدة تهم، أبرزها رشوة أعضاء بالفيفا من أجل الترشح على تولي منصب رئيس الفيفا.

ورداً على الاتهامات التي وجهت للملف القطري الحاصل على حق تنظيم مونديال 2022 بالفساد من أجل تنظيم المونديال، رد بن همام: "هذه كلها ادعاءات، وهو أمر لا يعنيني مطلقاً".

تعليقات