ثقافة

جمال بن حويرب في أمسية شعرية بالقاهرة: محمد بن راشد مهموم بمشاكل أمته العربية

الإثنين 2019.4.15 01:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 123قراءة
  • 0 تعليق
الشاعر جمال بن حويرب: الشيخ محمد بن راشد مهموم بمشاكل أمته العربية

الشاعر جمال بن حويرب: الشيخ محمد بن راشد مهموم بمشاكل أمته العربية

قال الشاعر جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: إن المؤسسة تدعم المعرفة على الصعيد العالمي، مؤكدا أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لا يفكر في دولة الإمارات العربية المتحدة فقط بل مهموم بكل مشكلات أمته العربية.

جاء ذلك خلال ندوة فكرية أقامتها مؤسسة بتانة الثقافية بالقاهرة، السبت، بحضور كوكبة من الأدباء والشعراء والكتاب والصحفيين المصريين.

وفى بداية الندوة، رحب الدكتور عاطف عبيد مدير دار ومؤسسة بتانة، بالشاعر جمال بن حويرب، ووجه له الشكر لحضوره في بتانة، وعلى دعمه للثقافة العربية.

بعدها أدار الشاعر مصطفى عبادة الأمسية، التي بدأها بالتعريف بالشاعر الإماراتي وأعماله المختلفة في الشعر والتاريخ وبرنامجه التلفزيوني.

وبدأ "بن حويرب" الأمسية بتوجيه الشكر إلى الحضور وإلى مصر وأدبائها وشعرائها ومثقفيها قائلا: "لا أكتب الشعر على الورق مباشرة ولكن يبقى معلقا في ذاكرتي وخيالي إلى أن يكتمل البناء وأرسم فيه آمالي وأفراحي وأحزاني ثم أجلس أتأمل كما يتأمل الفنان لوحته على جدار ثم أنظر إلى الأفراح والأحزان وأتذكر كل ما مر بي".


وتساءل الشاعر عن الخراب الحروب التي يعيشها العالم العربي في وقتنا هذا، وأسباب كل هذا القتال على فتات لا قيمة له، قائلا: "لماذا لا نكون مثل أوروبا نعيش في سلام وأمن؟".

وقال: "أرى نفسي حزينا ومهموما وأبكي لساعات ولا مفر من المستحوذ علي وهو الشعر والأبيات الشعرية لأبدأ من جديد".


وأشار "بن حويرب" إلى توقفه عن كتابة الشعر لمدة 3 سنوات، وقال: "الشاعر إما أن يكون في أعلى مستوى من الشعر وإما أن يكون من الذين يكتبون أي شيء ويسطرون أي معنى"، وإنه منذ صغره يكتب قصيدة الشعر خلال سنة أو 6 أشهر أو 3 أشهر.

وألقى "بن حويرب" العديد من قصائد مجموعته الشعرية الأخيرة "الفاتنة"، ومنها "أطياف"، "أيتها الرقيقة العنيفة العالية"، "الحروف تقفز من ذاكرتي"، "حبر الشريان"، "الصمت" وغيرها من القصائد، التي لاقت صدى ورد فعل كبيرا من حضور الأمسية.


وأوضح الشاعر: "أريد لمجتمعي الاتجاه إلى المعرفة والابتكار، حكومتنا الرشيدة وفرت كل شيء ودعمت المعرفة، ونريد من العالم العربي الاهتمام بالمعرفة والابتكار فهذا مستقبل كل العالم العربي".


يذكر أن جمال بن حويرب مؤرخ وأديب إماراتي متخصص، وصاحب تجربة مهمة في توثيق الحركة الثقافية والإبداعية لإمارة دبي، وباقي إمارات الدولة والخليج العربي، إلى جانب اضطلاعه بالعديد من المهام الثقافية، واهتمامه بالشعر الشعبي والروايات المنقولة وكتب التراث العربي والإسلامي.

كما أنه مقدم للبرنامج الشهير "الراوي" خلال شهر رمضان في تلفزيون دبي، وصدر له العديد من الأعمال منها ديوان "فاتنة" ،"يوميات جمال بن حويرب"، "أيادي سبأ"، "نقوش على جدران الحياة"، "ديوان أحمد بن سليم"، "مجالس الخلفاء والأمراء"، وغيرها.

تعليقات