مجتمع

أسقف بطريركية الأقباط الأرثوذكس بمصر: ثقافة الحوار سبيل تحقيق السلام

الأحد 2019.2.3 12:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 93قراءة
  • 0 تعليق
من الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الأخوة الإنسانية

من الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الأخوة الإنسانية

أكد الأنبا يوليوس، أسقف عام بطريركية الأقباط الأرثوذكس، بكاتدرائية مصر، أن ثقافة الحوار هي السبيل لتحقيق السلام والتسامح والتعايش بين في المجتمع، ويجب إعطاء الأولوية إليها بدلاً من ثقافة الصد وبناء الجدران. 

جاء ذلك خلال كلمة الأنبا يوليوس الافتتاحية في المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية الذي تستضيفه العاصمة الإماراتية أبوظبي، على مدار يومي 3 و4 فبراير 2019 في قصر الإمارات.


وأعرب أسقف عام بطريركية الأقباط الأرثوذكس بمصر عن سعادته بانعقاد المؤتمر على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة واصفاً إياه بـ"لقاء الإنسانية".

وقال إن "الأخوة الإنسانية" فكرة رائدة وفعالة لدعم وتعزيز قيم التسامح والأمن والسلام، فالتعايش السلمي هو الضامن للقضاء على سبل التطرف والعنف والاضطهاد والصدام.

ولفت إلى أن رسالة الدين المسيحي تتضمن نشر قيم التسامح وإعلاء قيم الإنسانية وتضميد جراح المظلومين ونشر المحبة الأخوية، مؤكدا أن الإنسان يجب أن يحظى بالكرامة والسلام بغض النظر عن دينه أو جنسه أو عرقه أو ثقافته.

تعليقات