مجتمع

5 معلومات لا تعرفها عن الرؤوس السوداء.. ما هي؟

الأحد 2017.10.1 05:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 248قراءة
  • 0 تعليق
لا يمكن التخلص منها نهائيا لكن يمكن التحكم فيها

الأوساخ ليست سببا في ظهورها

تعتبر الرؤوس السوداء رغم صغر حجمها مصدر إزعاج هائل للجميع، حيث لا تختفي بسهولة حتى مع اتباع نظام خاص للعناية بالبشرة، أو صنفرة البشرة أو الخضوع لجلسة تنظيف بالبخار.

وبحسب موقع نت دكتور البريطاني فإن الرؤوس السوداء هي علامات سوداء صغيرة تظهر عادة على الأنف، لكنها يمكن أن تظهر أيضا على الجبهة ومناطق أخرى من الوجه. وبالرغم من أنها تبدو مختلفة عن الحبوب العادية، إلا أنها تعتبر شكلا من أشكال الحبوب.

وينصح الخبراء بعدم الضغط الرؤوس السوداء أو عصرها؛ لأن هذا التصرف يزيد من عمق الالتهاب ويمكن أن يتسبب في ظهور ندبات. ولعلاج الرؤوس السوداء، ينبغي إتباع طرق علاجية معينة حيث يقوم بإزالتها شخص متخصص.

وللأسف لا يمكن التخلص من الرؤوس السوداء بشكل كامل، لكن يمكن إبقائها تحت السيطرة حتى لا تتفاقم، وذلك باستخدام شرائح المسام، وتقشير الوجه مرة واحدة في الأسبوع، واستخدام غسول وجه يحتوي على حمض الساليسيليك والعلاجات الموضعية التي تحتوي على بيروكسيد البنزويل أو حمض الساليسيليك أو ريتينويدس.

وينصح بعدم وضع مستحضرات التجميل الكثيفة التي تحجب المسام، مع اختيار المواد الخالية من الزيوت.

وفيما يلي أبرز المعلومات حول الرؤوس السوداء

• لا تظهر عند البالغين

يمكن أن تظهر الرؤوس السوداء في أي عمر بالرغم من أنها أكثر انتشارا بين المراهقين.

• الماكيياج يجعلها أسوأ

حقيقة.. يمكن أن تسد أنواع معينة من مستحضرات التجميل المسام.

• يسهل تقشيرها

من الصعب جدا تقشير الرؤوس السوداء لاسيما إذا كانت عميقة جدا، كما أن صنفرة البشرة بشدة يمكن أن تضر سطح الجلد.

• يمكنك تقليل حجم المسام

بالرغم من أن المسام لا تتقلص في الحجم إلا أنه ليس لديها عضلات تحيط بها فتسمح لها بالفتح والغلق؛ لذلك يمكن التحكم في شكلها أو تقليل حجمها.

• الأوساخ سبب ظهورها

بالرغم من أن لونها أسود، إلا أن سبب هذا اللون هو المادة المؤكسدة داخل المسام وليس الأوساخ.

تعليقات