منوعات

أعمى مبتور القدمين وحيدا في مغارة منذ 19 عاما

الثلاثاء 2018.3.6 02:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1081قراءة
  • 0 تعليق
التونسي محمد بن عمر

التونسي محمد بن عمر

عثرت السلطات التونسية على رجل خمسيني يعيش داخل مغارة معزولة منذ أكثر من 19 عاماً يقتات على الحشرات والديدان، ولا يتجاوز وزنه 10 كيلوجرامات.

وقال الكاتب العام لجمعية البناء والتقدم بولاية مدنين التونسية، مبروك الخرشوفي، إنه خلال إحدى المعاينات الدورية التي ينفذها لأرياف المنطقة وبالتحديد بمنطقة "واد الخيل" من معتمدية بني خداش من ولاية مدنين، جنوب شرق تونس، فوجئ يوم الأول من مارس الجاري بحالة محمد بن عمر، الذي كان يعيش داخل مغارة، في وضع غير إنساني، بعد أن رفضت أخته المتزوجة، والتي تقطن بالقرب منه، التكفل بحاجياته ومساعدته على إعاقته البدنية.

وأكد المسؤول أن الصدفة قادت لاكتشاف هذه الحالة، بعد تداول الجيران لحكايته وأن السلطات المحلية لم تتدخل من أجل القيام بالإجراءات اللازمة ومحاولة إنقاذ حياة هذه الحالة. 

وبعد التحري تبين أن محمد بن عمر من مواليد 1965، وهو أعمى ومبتور القدمين ويعاني من مرض نفسي، وكان يقيم مع والديه. وبعد وفاتهما انتقل للسكن داخل المغارة الموجودة بمنطقة تسمى "وادي الغابة" التي تبعد 5 كيلومترات عن منطقة الأبيار بوادي الخيل من معتمدية بني خداش.

وانتقل فريق طبي وممثلين عن الضمان الاجتماعي والشؤون الاجتماعية إلى المغارة التي كان يسكن فيها ممحمد بن عمر، حيث تم نقله إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاج.

وتم فتح بحث بخصوص منحة الإعاقة التي وفرتها له الدولة التونسية ولم ينتفع بها، ومنحة تحسين المسكن التي تقرر تمكينه منها منذ سنوات من دون أن يتسلمها.

وقال وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية التونسي، مبروك كرشيد، عبر صفحته على فيسبوك، إنه بعد المشهد المحزن الذي ظهر عليه محمد بن عمر، وقد عاش الحرمان والإهمال والخصاصة نتيجة قصوره البدني من جهة، وعدم البر به من القائمين عليه من جهة أخرى، فقد تقرر نقله من مستشفى بن خداش إلى معهد التغذية بتونس والسهر على إنقاذ حياته والعمل على إيوائه بمركز اجتماعي بعد ذلك.

تعليقات