رياضة

جماهير بوكا جونيورز أحرقت منزل لاعب سابق عند انتقاله إلى ريفر بليت

الأربعاء 2018.12.5 02:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 162قراءة
  • 0 تعليق
أوسكار روجيري

أوسكار روجيري لاعب بوكا جونيورز وريفر بليت الأسبق

استعاد أوسكار روجيري، لاعب ريال مدريد الإسباني الأسبق، ذكرياته المأساوية عند الانتقال من بوكا جونيورز الأرجنتيني إلى غريمه التقليدي ريفر بليت عام 1985.

فيديو.. جماهير ريفر بليت ترفض إقامة إياب نهائي ليبرتادوريس في مدريد

ولعب روجيري لفريق بوكا جونيورز منذ عام 1980 قبل الانتقال إلى ريفر بليت في 1985، ومنه إلى لوجرونيس الإسباني في 1988، ولم يمكث فيه سوى موسم وحيد قبل الانتقال إلى ريال مدريد الذي رحل عنه بعد موسم واحد أيضا.

وقال روجيري في تصريحات لإذاعة "أوندا سيرو" الإسبانية: "لعبت في ريفر بليت وبوكا جونيورز، وامضيت وقتا رائعا في كلا الفريقين".

وأضاف: "عندما انتقلت من بوكا جونيورز إلى ريفر بليت أحرقت الجماهير منزلي ووالديي في الداخل".

وأردف: "عندما أحرقوا منزلي ذهبت إلى قائد جماهير (بارا برافا) التابعة لبوكا جونيورز، وبالفعل قام بالسيطرة على كل شيء".

وأتم: "مجموعة (بارا برافا) تطالبك ببعض الأمور عندما تكون لاعبا لهم، وفي هذا التوقيت تصبح خائفا لأنهم يهددونك بإيذاء عائلتك".

ويلتقي فريقا ريفر بليت وبوكا جونيورز، الأحد المقبل، على ملعب سانتياجو برنابيو بالعاصمة الإسبانية مدريد، في إياب نهائي كأس كوبا ليبرتادوريس، بعد أحداث الشغب التي ارتكبتها جماهير ريفر بليت وأجلت المباراة من 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وتسببت في نقلها خارج الأرجنتين.

تعليقات