رياضة

جماهير بوكا جونيورز وريفر بليت يطلبون استضافة كلاسيكو إسبانيا

السبت 2018.12.8 05:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 200قراءة
  • 0 تعليق
ريفر بليت وبوكا جونيورز

ريفر بليت وبوكا جونيورز

رغم تباين آراء جماهير فريقي بوكا جونيورز وريفر بليت الأرجنتينيين بشأن إقامة مباراة السوبر كلاسيكو بين الفريقين، في إياب نهائي كأس ليبرتادوريس، على ملعب سانتياجو برنابيو معقل ريال مدريد الإسباني، فإنهم اتفقوا جميعا على ملاءمة الأرجنتين لاستضافة كلاسيكو الأرض بين برشلونة والفريق الملكي.

ريفر بليت يستعد سرا لنهائي ليبرتادوريس

وبين "لابومبونيرا" أو "المونومينتال"، القميص الأبيض أو البلوجرانا، لوكا مودريتش أو ليونيل ميسي، فإن جميع الخيارات صالحة بالنسبة إلى الأرجنتينيين الذين يتفقون على أنه في حالة اللعب لن تكون المباراة عنيفة، بل ستكون حفلا يجمع جماهير كلا الفريقين.

وقال ماكسيميليانو فيديلا، أحد مشجعي البوكا وهو سائق سيارة أجرة، عند أبواب "لابومبونيرا"، إنه "من المحزن والمؤلم" ألا تتمكن الأرجنتين من مشاهدة مباراة إياب نادييها في كأس ليبرتادوريس، لكنه أشار إلى أن مباراة الذهاب شهدت حادثا واحدا فقط شديد الخطورة لتأجيلها، وهو المطر.

وذكر في تصريحاته لوكالة الأنباء الإسبانية أنه "مثلما أمكن لعب مباراة بين بوكا وريفر (في إسبانيا)، يمكن إقامة مباراة بين البارسا والريال بهدوء، وستكون جيدة (في الأرجنتين)".

وأضاف فيديلا أن الدوري الإسباني من أكثر الدوريات العالمية متابعة من جانب الشعب الأرجنتيني، سواء "على المستوى الكروي" أو فيما يتعلق بـ"النجوم" الذين يلعبون فيه.

من جانبها، أقرت ميريام بيروني (50 عاما)، وهي من الجماهير الذين تمكنوا من حضور مباراة الذهاب: "كنا نتمنى أن يُلعب هنا، لكن لنقل إنه درس، هناك سيكون اللاعبون أكثر هدوءا".

يشار إلى أن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) قرر إقامة إياب نهائي ليبرتادوريس في ملعب ريال مدريد "سانتياجو برنابيو" في التاسع من الشهر الحالي بعدما كان قد تأجل لأجل غير مسمى، إثر تعرض حافلة بوكا لهجوم من قبل مشجعي الخصم لدى توجهها إلى ملعب "المونومينتال" معقل ريفر لخوض المباراة التي كانت مقررة في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

تعليقات