منوعات

مكتبة المستقبل الصينية.. بحر الحكمة يضم 1.2 مليون كتاب

الأربعاء 2018.5.2 12:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 442قراءة
  • 0 تعليق
مكتبة المستقبل العصرية

مكتبة المستقبل العصرية

لمن يحب القراءة يمكنك الآن الاستمتاع في التجول في مكتبة بمدينة "تيانجين" الصينية، وسط قاعة كروية الشكل وحوائط ذات أرفف على هيئة شلالات متموجة، وتضم المكتبة ما يقارب 1.2 مليون كتاب، ويشبه تصميمها "عين" عملاقة عند النظر إليها من الخارج وأصبحت تعرف بـ"مكتبة المستقبل".

البعض يسميها "محيط الكتب" وآخرون يدعونها "بحر الحكمة"، وهناك من يعتبرها المكتبة الأجمل في الصين أو "مكتبة المستقبل"، وغيرهم يلقبونها فقط بـ"العين".

المحتويات الببليوجرافية والتصميم المتموج والمساحات الشاسعة والتشابهات مع الطبيعة وعين بشرية، كل هذا يشد الأنظار إلى مكتبة المستقبل التي افتتحت مؤخراً في منطقة "بينهاي" بمقاطعة "تيانجين".

صورة للمكتبة وعينها المركزية من الخارج

وكان استديو "MVRDV" المعماري الهولندي هو من أكمل المكتبة الواقعة في منطقة "بينهاي" في "تيانجين"، وهي مركز ثقافي مقام على 33 ألفا و700 متر مربع، وبه قاعة كروية لامعة تنتشر حولها الأرفف من الأرض إلى السقف لتحمل هذا العدد الكبير من الكتب.

تقول إيزابيل باجيل، مسؤولة العلاقات العامة في الاستوديو المعماري، من مقر الشركة في روتردام هولندا "جرى إتمام هذا المشروع بالتعاون مع معماريين صينيين من معهد التخطيط والتصميم الحضري في تيانجين".

صورة للمكتبة وكتبها موضوعه في شكل متموج

ووفقاً للاستوديو، فإن هذه الأرفف المتموجة تستخدم لتحديد المساحة، وكذلك لوضع سلالم ومقاعد وأسقف طبقية وكذلك أجهزة إنارة في واجهة المبنى الذي استغرقت عملية بنائه ثلاثة أعوام.

وتحوي هذه الأرفف منصات مستوية يمكن الجلوس عليها للقراءة أو السير عليها كالطرقات، في حين تصل الأرفف بين السلالم والمقاعد وحتى السقف الكبير لإعطاء شكل طبوغرافي مضيء، بحسب ايزابيل باجيل.

المكتبة تضم 1.2 مليون كتاب

يقول "ويني ماس"، الشريك المؤسس في الاستوديو، "حجم المبنى وفر مساحة كافية لكي يكون داخل المكتبة مثل الكهف، رف متواصل يتخلله "ذراع" من الوسائل المرئية والمسموعة، تعمل في قاعة على شكل كرة".

يقول ماس "قلب المكتبة عبارة عن قاعة حضرية، الأرفف هي مساحات رائعة للجلوس وفي نفس الوقت تسمح بالوصول للطوابق العليا.. الزوايا والمنحنيات مصممة لاستخدام المساحة لأشياء متعددة مثل القراءة والمشي والاجتماع والمناقشة".. وأضاف "كل هذه الاشياء تشكل عين المبنى: عين للرؤية ولكي تُرى".

ويحوي المبنى المكون أيضاً من خمسة مستويات على أدوات تعليمية كبيرة على امتداد الجوانب الداخلية، ويمكن الوصول إليها من المدخل الرئيسي، كما أن المساحة المخصصة للاستخدام العام مدعومة بمساحة أخرى للخدمات تحت الأرض ولتخزين الكتب وأرشيف كبير.

مكتبة المستقبل

تعليقات