حوادث

جسر موراندي في جنوة.. 51 عاما من الجدل المستمر

الأربعاء 2018.8.15 09:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 492قراءة
  • 0 تعليق
جسر موراندي في جنوة

جسر موراندي في جنوة

تخيم على إيطاليا حالة من الحزن الشديد بعد استيقاظ البلاد، الثلاثاء الماضي، على حادث انهيار جزء من جسر موراندي في مدينة جنوة، أسفر عن سقوط أكثر من 35 قتيلا ومايزيد على 16 مصابا.

أطلق على الجسر هذا الاسم نسبة إلى مصممه المهندس المدني الإيطالي، ريكاردو موراندي، ويربط منطقتي سامبيردارينا وكورنيليانو، ويعد واحدا من أهم مراكز الربط الرئيسية فى مقاطعة ليجوريا في مدينة جنوة، بحسب موقع وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا".

تم بناء الجسر بين عامي 1963 و1967 من قبل الجمعية الإيطالية لخطوط أنابيب المياه، ويعرف أيضاً باسم "جسر بروكلين" لقربه من شكل الجسر الأمريكي الشهير.

يبلغ طوله 1،182 مترا، بارتفاع 45 مترا عن مستوى الأرض، و3 أعمدة من الخرسانة المسلحة يصل ارتفاعها إلى 90 مترا.

تم افتتاح الجسر في  الـ4 من سبتمبر/أيلول عام 1967 بحضور رئيس الإيطالي آنذاك، جوزيبي سراجات.

ويفرض الجسر نفسه على النقاش والجدل، وتم تنفيذ أعمال تجديد وإعادة هيكله وترميم له في عام 2016.

من أكبر مشاكل جسر موراندي بناء قضبانه من الخرسانة وليس من المعدن، لأنهم لم يضعوا في الاعتبار خلال تلك الفترة أن الخرسانة ستتحلل ثم ينهار.

أدت حركة المرور السيئة وطوابير السيارات اليومية في أوقات الذروة إلى تدهور شديد في بنيته، لذا كان تحت حالة الصيانة المستمرة لسنوات.

تعليقات