سياسة

بريطانيا تعتزم نشر زورقين إضافيين لمواجهة تدفق المهاجرين من فرنسا

الثلاثاء 2019.1.1 11:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 274قراءة
  • 0 تعليق
لاجئون على أحد الشواطئ الأوروبية - أرشيفية

لاجئون على أحد الشواطئ الأوروبية - أرشيفية

تعتزم بريطانيا نشر زورقين إضافيين للمساعدة في مواجهة الزيادة الملحوظة في أعداد المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى البلاد قادمين من فرنسا. 

وقال وزير الداخلية البريطاني، ساجد جاويد، إن عدد المهاجرين العابرين للقنال الإنجليزي من فرنسا آخذ في الزيادة، وفي الأسبوع الماضي وصف هذا بأنه "حادث جسيم".

والوزير جاويد أكد عقب اجتماع مع مسؤولين في لندن أمس الإثنين أن الزورقين سينضمان إلى 3 سفن أخرى تعمل بالفعل في القنال، مضيفًا أن 230 مهاجرا حاولوا عبور القنال، الذي يعد واحدا من أزحم الممرات الملاحية في العالم، خلال ديسمبر/كانون الأول رغم أنه قد تم منع نصفهم تقريبا من مغادرة فرنسا.

ويمثل هذا العدد نسبة ضئيلة جدا من أولئك الذين يحاولون الوصول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي من خلال عبور البحر المتوسط قادمين من شمال أفريقيا وتركيا، معظمهم فرارا من الصراع والفقر في الشرق الأوسط وأفريقيا.

لكن محاولات العبور إلى بريطانيا تخضع لتدقيق شديد في الداخل وسط أجواء سياسية محمومة قبل أقل من 3 أشهر على الموعد المقرر لخروجها من الاتحاد الأوروبي بعد استفتاء كانت فيه الهجرة قضية بارزة.

وعن نشر الزورقين، قال جاويد: "هذا سيساعد الجانب الإنساني لهذا الوضع وسيحسن أيضا من حماية حدودنا"، مضيفا: "لا أريد أن يظن الناس أنهم إذا غادروا بلدا آمنا مثل فرنسا فإن بوسعهم دخول بريطانيا والبقاء فيها هكذا ببساطة".

تعليقات