منوعات

محاكمة بريطاني اخترق الـ"سي آي أيه" منتحلا صفة مديرها السابق

الأحد 2018.1.21 12:52 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 436قراءة
  • 0 تعليق
البريطاني كين جامبل

البريطاني كين جامبل

بدأت محكمة "أولد بيلي" البريطانية محاكمة شاب بريطاني (18 عاما)، بتهمة انتحال شخصية مدير سابق للمخابرات الأمريكية، ومحاولته اختراق ملفات سرية تابعة لـ"سي آي أيه"، تخص عمليات تجسس بأفغانستان وإيران. 

وحسب ما ذكرت صحيفة "تليجراف"، فإن الشاب البريطاني نجح في اختراق الحساب الشخصي للمدير السابق للمخابرات الأمريكية "جون برينان" عن طريق تتبع بياناته على الإنترنت من خلال مراقبة هاتفه النقال الشخصي والتنصت على مكالماته، واحتفاظه ببصمة صوته، وهو ما مكنه من الولوج للحساب الشخصي لـ"برينان" على موقع المخابرات الأمريكية.

وقالت الصحيفة البريطانية إن الشاب "كين جامبل" نجح في القيام بهذا الاختراق الكبير من حاسوبه الخاص بمنزله بمقاطعة ليستر شاير، حيث يعيش مع والدته.

وأفادت الصحيفة أن "جامبل" حاول تتبع الحسابات الرسمية لوزير الأمن القومي الأمريكي في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وذلك باختراق حاسوبه الخاص بمقر إقامته الرسمية بمقاطعة "كول فيل".

ومن التهم التي وُجهت لـ"جامبل" أيضا ابتزاز العديد من مستخدمي الإنترنت بعد اختراق حساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي وبريدهم الإلكتروني، وحصوله على معلومات وصور خاصة، ساوم ضحاياه على تسليمها لهم من جديد مقابل مبالغ مالية.

ومن المنتظر أن يصدر حكم بحق "جامبل" خلال الأسابيع القليلة المقبلة، بما لا يقل عن 10 سنوات من السجن حسب ما ذكرت صحيفة "تليجراف" البريطانية.

تعليقات