اقتصاد

ثقة الشركات البريطانية تتراجع لأدنى مستوى منذ بريكست

الخميس 2019.2.28 03:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 199قراءة
  • 0 تعليق
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي- أرشيفية

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي- أرشيفية

تراجعت ثقة الشركات البريطانية في فبراير/شباط الجاري، إلى أدنى مستوياتها منذ يونيو/حزيران 2016، شهر استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي، في مؤشر جديد على أن عدم التيقن بشأن عملية الانفصال يضر بالشركات. 

وبحسب مقياس بنك لويدز للأعمال، تراجعت ثقة الشركات 15 نقطة إلى 4% في فبراير/شباط الجاري. وأسهم قطاع الخدمات، الذي يشكل الجزء الأكبر من ناتج الاقتصاد البريطاني، بأكبر قدر في تراجع الثقة.

من ناحية أخرى، ذكرت شركة لأبحاث السوق، الخميس، أن مؤشر ثقة المستهلكين البريطانيين ارتفع في فبراير/شباط، بما يظهر تمتع الأسر البريطانية بقوة تحمل "مدهشة" للأوضاع في بلادهم التي تتجه نحو الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وارتفع مؤشر جي.إف.كيه لثقة المستهلكين إلى -13 في فبراير/شباط الجاري من -14 في يناير/ كانون الثاني الماضي. وتوقع اقتصاديون شاركوا في استطلاع لرويترز تراجعا طفيفا إلى -15.

وكانت قراءة يناير/ كانون الثاني 2018 هي الأدنى منذ يوليو/تموز 2013، لكن شركة جي.إف.كيه لأبحاث السوق قالت إن ثقة المستهلكين لا تتجه نحو الانخفاض الذي شهدته بعد الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو/حزيران 2016 أو في بداية الأزمة المالية العالمية قبل 10 سنوات.

وأظهر مسح الشركة أن معنويات المستهلكين حيال أوضاعهم المالية الشخصية ظلت مستقرة، لكنهم باتوا أكثر استعدادا للقيام بعمليات شراء كبيرة وتحسنت توقعاتهم للاقتصاد خلال الأشهر الـ12 المقبلة تحسنا طفيفا عن يناير/كانون الثاني  الماضي الذي سجل أدنى مستوى في 7 سنوات.

وأسهم إنفاق المستهلكين في بريطانيا في تحمل اقتصاد البلاد الضغوط الناجمة عن الخروج من التكتل، ومن المتوقع أن يسهم تباطؤ التضخم مع الزيادة التدريجية في الأجور في دعم المستهلكين خلال عام 2019 حتى وإن ضعف الاقتصاد بشكل عام.

أجرت الشركة المسح نيابة عن المفوضية الأوروبية في الفترة من 1 - 14 فبراير/شباط الجاري.

تعليقات