سياسة

نائب ليبي: الإخوان وراء محاولات تمرير الدستور لمصالح خاصة

الأربعاء 2018.8.1 08:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 216قراءة
  • 0 تعليق
طلال الميهوب عضو مجلس النواب الليبي

طلال الميهوب عضو مجلس النواب الليبي

قال عضو مجلس النواب الليبي، طلال الميهوب، إن إصرار الإخوان في ليبيا على الاستفتاء على الدستور وتمريره يؤكد أن الجماعة تقف وراء مسودة الدستور التي ستطرح للتصويت.

وشدد على أن أعضاء البرلمان لن يصدروا قانون الاستفتاء إلا بعد تعديل مسودة الدستور الليبي. 

وأكد الميهوب، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، أن جماعة الإخوان في ليبيا تطرح فكرة التصويت على الدستور بقوة، بسبب الامتيازات التي كفلها لها ومنحها اليد الطولى، داعيا إلى أن تكون مسودة الدستور توافقية بين الأطراف كافة.

وقرر رئيس مجلس النواب الليبي، أمس، تعليق تصويت الأعضاء على مسودة الدستور، إلى جلسة الأسبوع ما بعد المقبل 13 أغسطس/آب، لإتاحة الفرصة للنواب للدراسة والتشاور حول قانون الاستفتاء على الدستور.


ونفى عضو مجلس النواب الليبي اتهامات الإخواني محمد صوان، رئيس ما يعرف بحزب العدالة والبناء، الذراع السياسية لجماعة الإخوان في ليبيا، بأن أعضاء البرلمان الليبي مرتهنون لقوى إقليمية تقوم بتحريكهم، واتهم تيار الإخوان بخضوعه لتركيا وقطر وتنفيذ تعليماتهما.

وأكد الميهوب أن ثمة توجها من مجلس النواب الليبي لحل مشكلات الجنوب، في ظل المعاناة التي يعيشها سكانه، مشيرا إلى أن الحكومة الليبية المؤقتة إمكانياتها محدودة، بسبب حصار فايز السراج وبعض الدول الداعمة له، موضحا أن البرلمان الليبي يتحرك لحل جميع الأزمات التي يعاني منها الجنوب.

كان الإخواني الليبي محمد صوان قد دعا إلى ضرورة التصويت على الدستور الليبي أولا، قبيل إجراء الانتخابات في البلاد، وهاجم رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لجماعة الإخوان في ليبيا الدول التي تقدم دعما لقوات الجيش الوطني الليبي.

تعليقات