مجتمع

عقوبة صادمة ضد مسلمة ارتدت "البوركيني" بفرنسا

الإثنين 2017.8.7 02:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2904قراءة
  • 0 تعليق
فاتورة بقيمة 490 يورو بدل أضرار عن البوركيني

فاتورة بقيمة 490 يورو بدل أضرار عن البوركيني

أصيبت سيدة مسلمة بصدمة عندما طالب أمن المسبح، الواقع في إحدى ضواحي مدينة مرسيليا الفرنسية، الجميع بمغادرة حمام السباحة فور نزولها مرتديةً لباس السباحة المعروف باسم "بوركيني".

وازدادت صدمة "فضيلة" جراء حجم الكراهية، التي حملتها كلمات مالك المكان، عندما اجتمع بها وبعائلتها بعد أن أخرجوها من حمام السباحة، وطلب منهم 490 يورو غرامة مالية بدل تكاليف تنظيف البركة حمام السباحة الذي استخدمته بهذا اللباس، لأن عملية تنظيف المكان ستستغرق يومين، وطالبهم بتعويضه عن هذه الأضرار المادية.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم الاثنين، إن صاحب المكان طالب زوج "فضيلة" بمنعها من النزول إلى حمام السباحة، ولكنه لم يستجب باعتبار أن هذا ليس من حقه.

وصدم الزوجان بعد أن فوجئا بمالك المكان حاملًا بيده فاتورة بقيمة 490 يورو بدل أضرار، وعندما رفضا دفع الفاتورة قام الرجل بخصم المبلغ من بطاقتهم البنكية من خلال الإنترنت ولم يعطهما وصل استلام بالمبلغ.

وأضافت الصحيفة أن جمعية "متحدين ضد الإسلاموفوبيا في فرنسا" التقت المرأة لتقديم الدعم النفسي لها.

وقالت "فضيلة": "لقد شعرت بخيبة أمل والصدمة وجرح الكرامة من حقيقة وجود أشخاص يحملون هذا الحجم من الكراهية في قلوبهم".

وقال أحد أعضاء الجمعية: "إن البوركيني مصصم خصيصًا للسباحة، الفرق بينه وبين الملابس العادية هو أنه يغطي أجزاء الجسد بشكل أكبر من اللباس العادي، ولا يمكن أن يتسبب بمشكلة صحية للآخرين".

تعليقات