سياسة

ذئاب داعش المنفردة داخل مصيدة القاهرة وبروكسل وباريس

الأربعاء 2017.6.21 01:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1224قراءة
  • 0 تعليق
ذئاب داعش المنفردة

ذئاب داعش المنفردة

أيام وينتهي شهر رمضان المبارك، الشهر الذي توعد فيه تنظيم داعش الإرهابي بشن المزيد من العمليات الإرهابية، حيث دعا التنظيم في مقطع فيديو تحت عنوان "أين هم أسود الحرب؟"، ذئابه المنفردة لشن عمليات إرهابية في أوروبا وعدد من عواصم العالم. 

دعوات التنظيم جعلت دول أوروبا أكثر حذرا، ونجحت في إحباط عدد من العملية الإرهابية، كما يؤكد محمد حامد الباحث في القانون الدولي والعلاقات الدولية، لبوابة "العين" الإخبارية، معزيا ذلك إلى تعاونها في مجال تبادل المعلومات الاستخباراتية، وهو ما ظهرت نتائجه في إحباط أكثر من عملية إرهابي.

بروكسل

ونجحت الشرطة البلجيكية، اليوم، في إحباط محاولة تفجير قرب محطة القطارات المركزية في العاصمة بروكسل، ونجحت في قتل شخص يرتدي حزاما ناسفا، وقالت مصادر إن الشرطة أخلت على الفور ساحة جراند بلاس ومحطة القطارات المركزية في العاصمة. 


ويقول حامد، إن أوروبا بدأت في زيادة النفقات المالية على المنظومة الأمنية بخلاف عودة الأمن الوقائي لمواجهة تلك العمليات الإرهابية، كما حدث اليوم في بروكسل.

باريس

فرنسا التي عانت من العمليات الإرهابية، وكان آخرها منذ شهرين عندما قتل رجل شرطة، بعد أن تم إطلاق النار عليه في الشانزليزيه، قبل 3 أيام من الدورة الأولى من انتخابات الرئاسة.

نجحت أمس في التصدي لمحاولة إرهابية جديدة، حيث صدمت سيارة مليئة بقوارير الغاز شاحنة للشرطة في جادة الشانزليزيه بباريس؛ ما أدى إلى اشتعال النار في السيارة ومقتل السائق في الحادث الذي وصفه وزير الداخلية بأنه "محاولة هجوم".

كما ذكرت مصادر في الشرطة أنه تم العثور على قوارير غاز ومسدسات ورشاش كلاشنيكوف في سيارة المهاجم، وقال وزير الداخلية جيرار كولومب: "لقد تم استهداف قوات الأمن في فرنسا مرة أخرى"، واصفا الحادث بأنه "محاولة هجوم". 


وأضاف أن الأسلحة والمتفجرات التي عثر عليها في السيارة "يمكن أن تؤدي إلى انفجار هذه السيارة"، ولم يصب أي من عناصر الشرطة أو المارة في الحادث.

وأرجع حامد نجاح الأمن الفرنسي في التصدي لهذا الهجوم، إلى حالة الطوارئ المستمرة التي تفرضها فرنسا، والتقديرات المرتفعة لوجود خطر نتيجة دعوات التنظيم لشن عمليات إرهابية في أوروبا.

القاهرة

سيناء الجزء الملتهب في مصر الذي يعاني من هجمات لتنظيم داعش، نجح الأمن المصري في إحباط محاولة إرهابية يائسة لاستهداف كمين بالطريق الدولي الساحلي بالعريش.

وأوضحت الداخلية في بيانها، أمس، أن العناصر الإرهابية قامت بإطلاق النار الكثيف اتجاه الامن، وتعاملت القوات على الفور بمنتهى القوة والحزم مع مصدر النيران ونجحت في السيطرة على الموقف وإسكات مصدر النيران وفي تلك الأثناء وفي محاولة من العناصر الإرهابية لاستغلال تبادل إطلاق النيران، قامت سيارة ربع نقل مفخخة بمحاولة اقتحام الكمين وعلى الفور تصدت القوات لتلك المحاولة وتمكنت من استهداف السيارة وتفجيرها قبل الوصول إلى حرم الكمين.

ويعزي حامد هذا  النجاح إلى زيادة عمليات التنسيق الاستخباراتي بين الدول والذي ساعد بشكل كبير في معرفة تحركات التنظيم الإرهابي، بخلاف تحرك الكثير من الدول بجدية لحل أزمات سوريا وليبيا التي تعد مصدرا للدواعش.

تعليقات